رئيس زامبيا السابق يواجه حظرا للسفر خارج البلاد   
الاثنين 1423/3/23 هـ - الموافق 3/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فريدريك شيلوبا

طلب محامي الدفاع في محاكمة التشهير برئيس زامبيا السابق فريدريك شيلوبا سحب جواز سفر الأخير واثنين من مساعديه المقربين إلى حين مثولهم أمام المحكمة للإدلاء بشهادتهم في القضية.

وقال المحامي موتيمبو نتشيتو لقاضي المحكمة فرانك تيمبو إنه طلب من وزارة العدل سحب جواز سفر شيلوبا ومساعديه لضمان عدم مغادرتهم البلاد قبل مثولهم أمام المحكمة. وقال مكتب الادعاء العام إنه ينتظر رسالة رسمية من المحامي وإنه سيخبر القاضي بالقرار النهائي بشأن الطلب في غضون أيام.

وتجرى محاكمة صحفيين من صحيفة بوست الخاصة ومعارضين سياسيين على خلفية اتهامهم لشيلوبا باللصوصية عندما كان رئيسا للبلاد.

ويعتبر التشهير بالرئيس جرما في زامبيا يعاقب عليه القانون بالسجن لمدة أقصاها ثلاث سنوات. ورغم أن شيلوبا لم يمثل أمام المحكمة اليوم فإنه يمكن إجباره على الإدلاء بشهادته في المحكمة بموجب مذكرة استدعاء. وإذا تم استدعاؤه للشهادة في المحكمة فإنه سيكون أول زعيم سابق في زامبيا يستدعى للشهادة أمام المحكمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة