براون: بلير سيبقى رئسا لوزراء بريطانيا   
السبت 12/1/1424 هـ - الموافق 15/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دافع وزير المالية البريطاني جوردون براون  عن أسلوب تعامل رئيس الوزراء توني بلير مع الأزمة العراقية وقال انه يتوقع إن يظل بلير رئيسا للوزراء بعد ستة اشهر.
ورد على سؤال إن كان يعتقد أن بلير سيبقى رئيسا للوزراء بعد ستة أسابيع أو ستة اشهر أوضح براون الذي يعتقد على نطاق واسع انه الرجل الثاني المرشح لقيادة حزب العمال بعد بلير بالتأكيد.
وقال إنه يعتقد إن الحكومة تحاول نزع سلاح صدام حسين والتوصل إلى حل دبلوماسي مؤكدا أن التوصل إلى حل دبلوماسي للمواجهة العراقية هو الأفضل لكنه ترك احتمال الحرب مفتوحا بدون قرار ثان من الأمم المتحدة من خلال الحديث عن اتخاذ الإجراء اللازم إذا فشلت الدبلوماسية.
وسعى براون إلى تبديد مخاوف من إن حكومة بلير على وشك الانهيار بعد تهديد كلير شورت وزيرة التنمية الدولية بالاستقالة,  حيث قال إن إعلان الرئيس الأمريكي جورج بوش عن خططه لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط والتصريحات المتوقعة بشأن استخدام الأمم المتحدة في تقديم مساعدات إنسانية واعادة اعمار العراق هي قضايا تسبب قلقا للوزيرة البريطانية كلير شورت و ليس هناك شك في إن كليرت تؤيدنا.
وكانت بعض الشخصيات الرئيسية في حزب العمال قد هددت بالاستقالة إذا شنت الولايات المتحدة وبريطانيا هجوما على العراق بدون قرار من الأمم المتحدة يفوض بالحرب,  وتكهن البعض إن يكون موقف براون غير المتشدد بشأن العراق مناورة للاستفادة من الأضرار السياسية التي لحقت ببلير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة