الأمم المتحدة تعلن بدء العمل بمعاهدة كيوتو   
الأربعاء 1426/1/7 هـ - الموافق 16/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:34 (مكة المكرمة)، 11:34 (غرينتش)
ينص البروتوكول على خفض الانبعاثات الغازية بنسبة 5.2% بحلول عام 2012
(الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الأمم المتحدة أن بروتوكول كيوتو حول التغيرات المناخية دخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم الأربعاء.
 
ومن المنتظر أن يقام الحفل الرسمي للاحتفال بهذا الحدث في وقت لاحق اليوم بمدينة كيوتو عاصمة الإمبراطورية اليابانية السابقة حيث تم توقيع المعاهدة يوم 16 فبراير/شباط 1997.
 
وسيضم الحفل الأعضاء الموقعين على المعاهدة وعددا من شخصيات المجتمع الدولي من بينها الحائزة على جائزة نوبل للسلام للعام 2004 وزيرة الدولة الكينية لشؤون البيئة ونغاري ماثاي, والسكرتيرة التنفيذية للاتفاقية الإطار حول التغيرات المناخية الهولندية جوكي والر هانتر، ووزيرة البيئة اليابانية يوريكو كويكي.
 
ويهدف الاتفاق إلى حمل الدول الموقعة على البروتوكول على خفض انبعاثات ست مواد كيميائية بنسبة 5.2% سنويا بحلول عام 2012 من أجل الحد من الاحتباس الحراري.
 
ويتضمن البروتوكول وسائل تطبيق معاهدة الأمم المتحدة بشأن المناخ التي تم التوصل إليها عام 1992, وهو لا يطال سوى الدول الصناعية فيما يكتفي بإلزام الدول النامية كالهند والصين بالإعلان عن انبعاثاتها لهذه الغازات بالأرقام.
 
وهذه المواد الكيميائية هي ثاني أوكسيد الكربون الذي يمثل 60 إلى 80% من إجمالي الانبعاثات الغازية تبعا للبلدان, والميثان وأول أكسيد الآزوت وثلاثة غازات تحتوي على الفلور (إتش إف.سي، وبي إف سي، وإس إف 6).

وقد رفضت الولايات المتحدة هذا البروتوكول عام 2001, علما بأنها تمثل مصدر 21% من الانبعاثات العالمية لثاني أكسيد الكربون والغازات الأخرى التي تساهم في ارتفاع حرارة الأرض.
 
إلا أن مصادقة روسيا على البروتوكول يوم 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أنقذت معاهدة كيوتو التي تقضي بانضمام البلدان المسؤولة عن أكثر من 55% من الانبعاثاث الغازية إليها قبل بدء سريانها. وقد صادقت 141 دولة على بروتوكول كيوتو بينها 34 بلدا صناعيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة