مجلس الزبداني: نتعرض لإبادة جماعية   
الجمعة 7/10/1436 هـ - الموافق 24/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)

اتهم المجلس المحلي في الزبداني بريف دمشق الأمم المتحدة بالعجز والصمت إزاء ما سماه "الإبادة الجماعية" التي يرتكبها النظام السوري وحزب الله اللبناني ضد المدنيين، في حين قتل مدنيان وجرح آخرون جراء تواصل قصف النظام للمدينة.

وقال المجلس إن نحو ألف عائلة لا تزال محاصرة داخل المدينة، وقد قُطعت المساعدات الإنسانية عنها من قبل قوات النظام وحلفائه منذ أشهر. وطالب المجلس المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا بتقديم توضيح لموقفه إزاء ما ينتهجه النظام من سياسة حصار وتجويع جماعي وقتل عشوائي بالمدينة.

من جهته، أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بمقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرين بجروح جراء قصف طائرات النظام ببراميل متفجرة أحياء الكورنيش والغربية والعاجل بمدينة الزبداني.

كما قال "اتحاد تنسيقيات الثورة" إن طيران النظام نفذ أكثر من عشرين غارة جوية على الزبداني تزامنا مع استمرار الاشتباكات والقصف العنيف على المدينة.

وتسعى قوات النظام وحزب الله، منذ نحو شهر، إلى اقتحام الزبداني واستعادة السيطرة عليها من أيدي قوات المعارضة، لإتمام السيطرة على القلمون الغربي بشكل كامل.

جوبر وإدلب
وفي تطورات أخرى، ذكرت مسار برس أن كتائب المعارضة سيطرت بعد اشتباكات مع قوات النظام على وحدة المياه في حي جوبر شرق دمشق وسط غارات جوية مكثفة.

video

وفي إدلب شمالا، تحدث ناشطون عن ارتفاع عدد ضحايا بلدة كفر موس في ريف إدلب إلى سبعة قتلى.

من جهته، قال مراسل الجزيرة نت إن طيران النظام يستهدف ريف إدلب بأكثر من أربعين غارة جوية منذ الصباح، مشيرا لارتفاع عدد ضحايا الغارات على بلدة كفر موس إلى عشرة قتلى بينهم أطفال ونساء.

درعا وحمص
وفي درعا جنوبا، قالت سوريا مباشر إن عددا من الجرحى سقطوا جراء غارات لطيران النظام على أحياء درعا البلد ومنطقة غرز في محيط مدينة درعا وفي النعيمة واليادودة بالريف.

وأفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان -من جهتها- بمقتل ثلاثة على الأقل جراء غارات لطيران النظام على قرية البوعمر في دير الزور.

وفي ريف حمص الشرقي، قالت وكالة أعماق المقربة من تنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتليها دمروا دبابتين للنظام خلال الاشتباكات الدائرة بين الطرفين بمنطقة الدوة غربي تدمر.

من جانب آخر، تحدثت مسار برس عن اشتباكات اندلعت بين كتائب المعارضة وقوات النظام على الجبهتين الغربية لقرية أم شرشوح والجنوبية لقرية الهلالية في ريف حمص الشمالي، وسط قصف بقذائف الهاون والدبابات استهدف القريتين مصدره قرية جبورين الموالية للنظام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة