إدوارد كنيدي يشن هجوما لاذعا على إدارة بوش   
الخميس 1424/11/24 هـ - الموافق 15/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إدارة بوش متهمة بتعريض الولايات المتحدة للخطر (الفرنسية-أرشيف)
شن السناتور الديمقراطي إدوارد كنيدي هجوما لاذعا على إدارة الرئيس جورج بوش والأغلبية الجمهورية في الكونغرس متهما إياهم بتعريض الولايات المتحدة للخطر خصوصا في العراق.

وقال كنيدي في كلمة ألقاها في واشنطن أمس إن "الإدارة والأغلبية في الكونغرس لا يستحقان ولاية ثانية في البيت الأبيض أو السيطرة على الكونغرس بسبب تعريض بلادنا للخطر". كما اتهم إدارة بوش باتباع "أيديولوجية أي ثمن" و"تشويه الحقيقة".

وأضاف "لو وضعت أمام الكونغرس والشعب الأميركي كل الحقيقة لما ذهبت أميركا إلى الحرب" في العراق.

ووصف السيناتور كنيدي نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني ووزير الدفاع دونالد رمسفيلد ومساعده بول وولفيتز بأنهم "محور الحرب".

وأشار إلى أن الفوز على الإرهاب أصبح أكثر صعوبة نتيجة للحرب الغير مبررة والعبثية في العراق.

وأكد على أن "أي رئيس سبب هذا الشيء لهذا البلد الذي نحبه لا يستحق إعادة انتخابه".

يذكر بأن كنيدي، شقيق الرئيس الأميركي الراحل جون كنيدي يدعم السيناتور جون كيري وهو أحد المرشحين الديمقراطيين التسعة للانتخابات الرئاسية المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة