الطالباني يطوي الماضي مع تركيا ويدعوها للاستثمار بالعراق   
الأحد 1429/3/2 هـ - الموافق 9/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)
الطالباني وأردوغان أعربا عن رغبتهما بإقامة علاقات إستراتيجية واقتصادية متينة (رويترز) 

اختتم الرئيس العراقي جلال الطالباني زيارة استغرقت يومين إلى تركيا بحث خلالها مع المسؤولين هناك تنمية العلاقات الاقتصادية والأمنية، وطي صفحة التوترات التي أججتها الشهر الماضي العملية العسكرية التركية ضد متمردي حزب العمال الكردستاني شمالي العراق.
 
وقال الطالباني الذي زار أنقرة لأول مرة منذ توليه منصبه, إن الهدف من الزيارة كان "إقامة علاقات إستراتيجية ومتينة مع تركيا على الأصعدة الاقتصادية والتجارية والنفطية والسياسية والثقافية".
 
وعلى مأدبة غداء أقامها على شرفه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، اقترح الطالباني إنشاء مؤسسة مكلفة بتشجيع تطوير العلاقات الثنائية والإشراف عليها، مع حث أنقرة على التشاور والتعاون مع بغداد "لمكافحة آفة الإرهاب".
 
وانتقدت أنقرة بشدة "فشل" بغداد في اتخاذ إجراءات رادعة ضد متمردي الكردستاني الذين يستخدمون منطقة جبلية نائية من شمال العراق قاعدة يشنون منها هجمات على أهداف داخل تركيا. وفي هذا الصدد قال الطالباني إنه دعا حكومة كردستان العراق لممارسة ضغوط على متمردي الحزب للتخلي عن السلاح أو مغادرة المنطقة.
 
من جهته دعا أردوغان إلى فتح صفحة جديدة مع العراق, مؤكدا أنها "عملت دوما معه بمشاعر صداقة وأخوة". وأضاف "أعتقد أن باستطاعتنا اليوم إبداء الإرادة السياسية الضرورية لفتح صفحة جديدة في العلاقات التركية العراقية" مؤكدا قناعته الكبيرة في تكامل اقتصادي البلدين.
 
الجانب الاقتصادي
الرئيس التركي عبد الله غل أعرب للطالباني عزم أنقرة على استئناف علاقاتها بالعراق (رويترز) 
وأمام حشد من رجال الأعمال دعا الطالباني للاستثمار بكثافة في العراق, وتعهد بتقديم "كل أنواع المساعدة في العراق وكردستان العراق وفي الجنوب وبغداد" مشيرا إلى أن تحت تصرف وزير المالية أكثر من 25 مليار دولار لتمويل استثمارات ومشاريع إستراتيجية.
 
وقال وزير الدولة التركي المكلف التجارة الخارجية كورساد توزمن بعد استقباله وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني إن البلدين "سيكملان نهاية مايو/ أيار المقبل اتفاق شراكة اقتصادي يهدف لدمج اقتصادي البلدين والاستثمار في تنمية  حقول الغاز العراقية للاستيراد ولتكون حلقة الوصل مع أوروبا".
 
وأوضح توزمن أن من المستهدف أن يصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى عشرين مليار دولار خلال عامين مقارنة بما يزيد على 3.5 مليارات عام 2007 و940 مليونا عام 2003. ونقلت عنه وكالة الأناضول للأنباء قوله "هدفنا هو توقيع اتفاق تجارة حرة مع العراق خلال فترة قصيرة".
 
ونقلت الوكالة عن الشهرستاني أن بوسع تركيا إنشاء مصفاة للنفط بالعراق أينما شاءت. فيما تحدث وزير الطاقة التركي حلمي غولر عن مشروع طويل الأمد لبناء خط أنابيب ثان بين البلدين. ورافق الطالباني في زيارته وزراء المالية والنفط والموارد المائية والأمن الوطني والصناعة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة