نيبال تمنع مظاهرة تبتية ضد الصين وتعتقل المئات   
الأحد 1429/6/4 هـ - الموافق 8/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:57 (مكة المكرمة)، 16:57 (غرينتش)
الشرطة اعتقلت رهبانا من بين المتظاهرين لمنعهم من الوصول إلى سفارة الصين (رويترز)

اعتقلت السلطات النيبالية نحو مائتي متظاهر تبتي على الأقل في مدينة كتامندو بعد قيام قوات الأمن بتفريق مظاهرة قبالة السفارة الصينية حسب ما ذكره شهود عيان ومصادر أمنية.

وقالت الشرطة النيبالية إن تبتيين يعيشون في المنفى حاولوا تنظيم مظاهرة للاحتجاج على ما سموها الإجراءات الصارمة التي اتخذتها بكين بحق مواطنيهم وبلادهم في إقليم التبت.
 
وطالب المتظاهرون في هتافاتهم "بوقف القتل" الذي اتهموا السلطات الصينية بممارسته ضد المواطنين في التبت حسب أقوالهم.

وأفاد شهود عيان بأن المحتجين بينهم رهبان وراهبات هتفوا بشعارات منها "الحرية للتبت" و"تسقط الصين"، بينما حاولوا الوصول إلى باب السفارة الصينية.

وقال مسؤولون نيباليون إن بلادهم تمنع الاحتجاج ضد دول صديقة مثل الصين ولن تسمح بمظاهرات كهذه. وأضاف المسؤولون أن اللاجئين التبتيين ممنوعون من ممارسة أي نشاط سياسي على الأرض النيبالية. وذكرت مصادر أمنية أن المعتقلين سيجري الإفراج عنهم في وقت لاحق اليوم.

ويتظاهر منفيون تبتيون يوميا تقريبا في نيبال منذ اندلاع أعمال العنف في التبت في مارس/آذار لكن تلك المظاهرات جرى توقيفها مؤقتا خلال الشهر الأخير بعد أن أصدرت حكومة المنفى التبتية في الهند توجيهات لمناصريها بوقف الاحتجاجات بسبب الزلزال الذي اجتاح الصين وذلك قبل أن يستأنف المتظاهرون احتجاجاتهم منذ أسبوع.

يذكر أن الصين أقرت بمقتل 22 تبتيا في مواجهات مع الأمن الصيني في العاصمة التبتية لاسا، بينما تقول مصادر مناصرة لحكومة التبت إن عدد القتلى يتجاوز ذلك الرقم بأضعاف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة