الموت في يوم آخر.. يغضب الكوريين   
الأحد 1423/11/3 هـ - الموافق 5/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بيرس بروسنان بطل الفيلم

انتقدت كوريا الشمالية اليوم الأحد فيلم جيمس بوند الجديد "الموت في يوم آخر" قائلة إنه يؤكد نوايا الولايات المتحدة العدوانية تجاه دولة تعتقد واشنطن أنها تقوم بتطوير أسلحة نووية.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن جماعة صغيرة تسمى "تضامن الشبان والطلبة لتنفيذ إعلان 15 يونيو/ حزيران الجنوبي الشمالي المشترك" قولها إن الفيلم إهانة.

وأضافت في بيانها أن الفيلم يمثل النوايا الحقيقية للولايات المتحدة الحريصة على الحرب في وقت تنظر فيه إلى كوريا الشمالية على أنها جزء من محور للشر وتسعى لإثارة الانقسامات والمواجهات بين الكوريتين. وأكدت الجماعة أنه إذا استمرت واشنطن في عرض الفيلم الذي يهين ويستخف بالأمة الكورية فستخرج كل الشعوب في صراع شرس مناهض لأميركا.

وقد أغضب الفيلم أيضا الكوريين الجنوبيين واعترضوا على مشهد يصور بوند وهو يمارس الجنس داخل معبد بوذي. يذكر أن كوريا الشمالية طلبت الشهر الماضي من الولايات المتحدة وقف عرض الفيلم الذي يعد الأحدث في سلسلة أفلام جيمس بوند التي قام فيها النجم الإنجليزي بيرس بروسنان بدور العميل بوند الذي يتعرض للتعذيب على أيدي ضباط كوريين شماليين.

وتأتي الاعتراضات الكورية الشمالية على الفيلم في الوقت الذي تسعى فيه كوريا الجنوبية لطرح خطة تهدف إلى وضع نهاية للمواجهة النووية بين نظيرتها الشمالية والولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة