(إكس إكس إكس) والأبراج يتصدران أفلام أميركا الشمالية   
الاثنين 1423/6/11 هـ - الموافق 19/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تصدر فيلم المغامرات "إكس إكس إكس" الذي يقوم فين ديزيل ببطولته قمة الإيرادات بأميركا الشمالية في عطلة نهاية الأسبوع للمرة الثانية على التوالي، حيث حقق 23 مليون دولار في ثلاثة أيام، بينما تعرض فيلم "مغامرات بلاتو ناش" بطولة النجم إيدي ميرفي لواحدة من كبرى انتكاسات العام السينمائية.

وقال جيف بليك رئيس التسويق والتوزيع بشركة كولومبيا منتجة فيلم "إكس إكس إكس" إن الفيلم حقق إيرادات بلغت 84.9 مليون دولار في عشرة أيام، متقدما على فيلم "الطائش والغاضب" الذي قام ببطولته ديزيل أيضا وعرض العام الماضي وحقق 78 مليون دولار خلال نفس مدة عرض مماثلة وبلغت إجمالي إيراداته 144 مليون دولار.

وجاء فيلم "مغامرات بلاتو ناش" الذي يلعب فيه ميرفي شخصية صاحب ملهى ليلي غريب الأطوار في المركز العاشر ولم تتجاوز إيراداته 2.2 مليون دولار منذ بدء عرضه يوم الجمعة الماضي، وفقا للتقديرات التي أصدرتها أستوديوهات السينما أمس، وتشير تقارير إلى أن تكاليف إنتاج الفيلم بلغت حوالي 100 مليون دولار. ولم يلفت فيلم "مغامرات بلاتو ناش" الأنظار منذ بدء تصويره في صيف عام 2000 ولم يعرض في عروض خاصة للنقاد ولم يقم نجمه ميرفي بالدعاية له.

وحافظ فيلم "الأبراج" الذي يدور في جو أسطوري مثير ويقوم ببطولته الممثل ميل غيبسون على المركز الثاني حيث حقق 19.5 مليون دولار، ومن المتوقع أن يواصل تقدمه حيث بلغ إجمالي إيراداته خلال أسابيع عرضه الثلاثة 150 مليون دولار.

وجاء في المركز الثالث فيلم "الأمواج الزرقاء" في أول عرض له حيث حقق 15.2 مليون دولار، وبلغت ميزانية الفيلم الذي يستهدف جمهور المراهقين من مرتادي السينما 15 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة