مصرع رئيس الوزراء الصربي بعد إطلاق الرصاص عليه   
الأربعاء 1424/1/9 هـ - الموافق 12/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
زوران جينجيتش
لقي رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش مصرعه بعد أن تعرض لإطلاق نار في صدره في ما يبدو أنها عملية اغتيال.
وقال مصدر من الحزب الديمقراطي إن جينجيتش توفي في أحد مستشفيات بلغراد متأثرا بالجراح التي أصيب بها.

وأوضحت الشرطة الصربية أن الهجوم وقع في الساعة 11.45 ظهر اليوم بتوقيت غرينتش أمام مبنى الحكومة الصربية في بلغراد، وقالت إنها طوقت المبنى بعد حادث إطلاق النار.

وأشار مصدر رسمي إلى أن الحكومة الصربية عقدت جلسة طارئة فور وقوع الحادث لمتابعة تطورات الموقف.

وقال مراسل الجزيرة في بلغراد إن سبب الاغتيال ربما يرجع إلى قيادة جينجيتش لحملة قوية لملاحقة المافيا وضرب عصابات الجريمة وإعادة تعديل النظام القضائي، مشيرا إلى أن جينجيتش نفسه أشار إلى محاولة اغتيال سابقة تعرض لها في فبراير/ شباط الماضي عندما كان مسافرا بالسيارة من صربيا إلى البوسنة.

وأشار المراسل إلى أن المتهم في محاولة الاغتيال تلك أفرج عنه، الأمر الذي دعا جينجيتش لإعادة النظر في النظام القضائي في صربيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة