خلافات على الرئيس الجديد للمفوضية الأوروبية   
الأربعاء 1425/9/20 هـ - الموافق 3/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:13 (مكة المكرمة)، 17:13 (غرينتش)

"
كبار الساسة الأوروبيين طالبوا يان بيتر رئيس وزراء هولندا والرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي بإيجاد اتفاق بين الدول الأوروبية التي بدأت بوادر الخلاف بينها تظهر خاصة مع تمسك إيطاليا بمرشحها باتجليو
"
أفادت صحيفة الوفد المصرية بأن الاتحاد الأوروبي يواجه أزمة حادة بسبب الإخفاق في اختيار
رئيس جديد للمفوضية الأوروبية خلفا لرومانو برودي الذي تنتهي فترته في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإيطالي روكو باتجليو لم يحظ بتأييد كبير من الدول
الأوروبية بسبب آرائه المعادية لأصحاب المثلية الجنسية وحقوق المرأة.

كما أشارت إلى أن المرشح البرتغالي القوي خوسيه مارسو انسحب قبل تصويت البرلمان الأوروبي على انتخابه، مؤكدا حاجته لإعادة النظر في قائمة معاونيه حتى لا يرفضها البرلمان.

 

وأوضحت الصحيفة أن كبار الساسة الأوروبيين طالبوا يان بيتر رئيس وزراء هولندا والرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي بسرعة حسم الأزمة وإيجاد اتفاق بين الدول الأوروبية التي بدأت بوادر الخلاف بينها تظهر خاصة مع تمسك إيطاليا بمرشحها باتجليو.

 

ولفتت إلى أن الاتحاد الأوروبي كان نجح مؤخرا في تجاوز الخلاف على مواد الدستور الموحد بعد عامين من المناقشات بين الدول الأعضاء قبل التوقيع عليه أمس الجمعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة