السلام الأخضر تعارض بناء موقع نفايات سامة بهونغ كونغ   
الأحد 1422/10/15 هـ - الموافق 30/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دلفين يسبح بجوار أمه على سواحل هونغ كونغ (أرشيف)
شنت جماعة السلام الأخضر في هونغ كونغ حملة لمنع السلطات من استخدام منطقة بحرية لتشييد موقع للتخلص من النفايات السامة قرب المطار الواقع في وسط منطقة تمثل موطنا للدلافين.

وقام ناشطون من هذه الجماعة التي تدعو للحفاظ على البيئة بتعويم لافتة طولها 40 مترا وعرضها خمسة أمتار في البحر قرب المطار الدولي كتب عليها "موقع النفايات السامة" بالإنجليزية و"مدينة السموم" بالصينية.

وقالت السلام الأخضر في بيان إن الناشطين استخدموا علامات بحرية طافية لتوضح المكان المقترح أن يكون مستودعا للنفايات السامة.

وقال مدير حملة السلام الأخضر في الصين هاوارد ليو إن "هونغ كونغ تنتفع بشكل كبير من السياحة وتروج لنفسها على أنها مكان نابض بالحياة ويستحق الزيارة ومليء بالمشاهد الخلابة كما يتمتع بنظافة البيئة، ولكن في الحقيقة كل هذه مزاعم باطلة".

وقالت السلام الأخضر إن التجارب التي أجريت على عينات من الرواسب في ميناء هونغ كونغ أوضحت أنها تحتوي على نسبة عالية من المعادن السامة.

يذكر أن هونغ كونغ وهي جزيرة صغيرة في البحر كانت مستعمرة بريطانية وعادت إلى السيادة الصينية عام 1997.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة