كريتيان: غطرسة الغرب وراء هجمات 11 سبتمبر   
الخميس 1423/7/5 هـ - الموافق 12/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جان كريتيان
أرجع رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 إلى الشكوى من غطرسة وأنانية الغرب عموما والولايات المتحدة بوجه خاص.

وقال في مقابلة مع تلفزيون (CBS) الكندي أذيعت الليلة الماضية إن هناك "الكثير من الاستياء" من الأسلوب الذي تعامل به الدول القوية العدد المتزايد من الفقراء والمحرومين في العالم.

وأضاف رئيس الوزراء المخضرم الذي يحكم كندا منذ تسع سنوات "إنك لا تستطيع أن تمارس قواك إلى حد إذلال الآخرين. وهذا ما يجب على العالم الغربي.. ليس على الأميركيين وحدهم وإنما العالم الغربي كله أن يدركه. لأن من لا يملكون شيئا بشر أيضا. وهناك عواقب على الأمد البعيد إذا لم تنظر جيدا إلى الحال بعد عشر سنوات أو 20 أو 30 سنة من الآن".

وأكد كريتيان أن العالم الغربي يزداد غنى مقارنة بالعالم الفقير، وقال "وبالضرورة كما تعلم فإنه ينظر إلينا بوصفنا متغطرسين أنانيين وجشعين بلا حدود. و11 سبتمبر هو بالنسبة لي مناسبة لكي أدرك ذلك أكثر". وأشار إلى أن الغرب والولايات المتحدة يفتقرون فيما يبدو إلى حاسة إدراك الوقت المناسب لضبط النفس.

وينتمي كريتيان لليسار المعتدل الذي يمثله الحزب الليبرالي الحاكم في كندا الذي ينظر أحيانا إلى الإدارات الجمهورية في الولايات المتحدة بشيء من الارتياب. واتسمت علاقة كريتيان بالرئيس الأميركي جورج بوش بالفتور, كما أن انتقاداته المتزايدة للسياسة الخارجية الأميركية المنفردة تزيد من عدد خصومه في البيت الأبيض.

ويعد كريتيان أول زعيم دولة غربية كبرى يشير إلى أن الخاطفين الذين نفذوا الهجمات ربما كانوا مدفوعين بالغضب مما وصفه بـ" السياسات المضللة للغرب الغني القوي الذي لا يدرك الحاجة إلى ضبط النفس".

وفي حين انتقد ستيفن هاربر زعيم حزب التحالف الكندي اليميني كريتيان وطالبه بالاعتذار للولايات المتحدة عما قال, انهالت على محطة إذاعة (CBS) منذ صباح الخميس اتصالات المستمعين المؤيدين لكريتيان.

ونفى مكتب كريتيان ما ذهبت إليه تقارير وسائل الإعلام من أنه يشعر بأن واشنطن مسؤولة عن الهجمات، وقال في بيان إن رئيس الوزراء إنما كان يركز على الهوة المتزايدة الاتساع بين الأغنياء والفقراء "التي يستغلها المتطرفون لإذكاء مشاعر الاستياء تجاه العالم المتقدم". وأضاف البيان أن "الإيحاء بأنه كان يلقي باللوم على عاتق الولايات المتحدة سوء تقدير خطير لتصريحاته".

وكان بوش اجتمع مع كريتيان الأسبوع الماضي في إطار جهود الأول لإقناع حلفائه بالحاجة إلى الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين، لكن كريتيان شدد على ضرورة أن يكون أي عمل من خلال الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة