قتلى للحشد العشائري بهجمات لتنظيم الدولة بالأنبار   
الخميس 24/10/1437 هـ - الموافق 28/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:29 (مكة المكرمة)، 20:29 (غرينتش)

قالت مصادر عسكرية عراقية إن عشرين على الأقل من الشرطة الاتحادية والحشد العشائري قتلوا وأصيب نحو 15 آخرين في تفجير عربتين ملغمتين يقودهما "انتحاريان" من تنظيم الدولة الإسلامية استهدفا القوات العراقية بمحيط بلدة الرطبة غربي الأنبار.

وأضافت المصادر أن التفجير الأول استهدف ثكنة عسكرية تابعة للواء 18 من الشرطة الاتحادية في الكيلو سبعين غرب بلدة الرطبة، أما التفجير الثاني فقد استهدف تجمعا للحشد العشائري بمحيط المدينة.

وبعد الهجومين الانتحاريين، اندلعت اشتباكات بين مقاتلي تنظيم الدولة والقوات العراقية أسفرت عن تدمير عربات عسكرية وأسلحة وعتاد، وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إنه تم تدمير أربع عربات همر.

وكانت مصادر في الشرطة العراقية أفادت بمقتل سبعة من الجيش العراقي والحشد العشائري وإصابة أحد عشر آخرين في هجوم شنه التنظيم على ثكنات الجيش والحشد العشائري بمنطقة الجواعنة قرب البغدادي غربي الأنبار.

وذكرت المصادر أن تنظيم الدولة سيطر على ثكنة مشتركة للفرقة السابعة بالجيش العراقي والحشد العشائري بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وأسفرت المواجهات عن تدمير عربتي همر واستيلاء التنظيم على أسلحة وعتاد.

من جهته، أفاد قائد عمليات الأنبار التابعة للجيش اللواء الركن إسماعيل المحلاوي بأن طيران التحالف الدولي قصف عددا من المواقع التابعة لتنظيم الدولة في جزيرة الخالدية شرق الرمادي، ومنطقة البوعلي الجاسم شمال المدينة، وأسفر القصف عن مقتل ثمانية مسلحين وتدمير 25 منصة إطلاق صواريخ.

في غضون ذلك، قالت مصادر عسكرية إن خمسة عناصر من الحشد العشائري وثلاثة من تنظيم الدولة قتلوا وأصيب تسعة آخرون في هجوم شنه الحشد العشائري على مواقع التنظيم في قرية الشيالة جنوب شرق الموصل. وتمكن الحشد من السيطرة على القرية بعد انسحاب التنظيم منها.

وتستعد القوات العراقية بدعم من طيران التحالف الدولي لشن عملية عسكرية واسعة لاستعادة مدينة الموصل مركز محافظة نينوى آخر أكبر معاقل تنظيم الدولة في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة