استطلاع جديد يؤكد تراجع الليكود في إسرائيل   
الخميس 1429/12/28 هـ - الموافق 25/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:16 (مكة المكرمة)، 14:16 (غرينتش)
ناشطون من الليكود يحملون لافتات انتخابية لحزبهم بالقدس قبل أسبوعين تقريبا (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاعان في إسرائيل تراجع حزب الليكود اليميني الذي فقد ست نقاط كاملة قبل انتخابات عامة تجرى في العاشر من فبراير/شباط القادم, في وقت يتعافى حزب كاديما الذي تقوده وزيرة الخارجية تسيبي ليفني.
 
وأعد الاستطلاعان لحساب صحيفتي هآرتس ويديعوت أحرونوت وشملا على التوالي 475 شخصا و525 فردا, وبات في ضوئهما الليكود متقدما على كاديما بأربع نقاط فقط بعد أن كان الفرق قبل بضعة أسابيع تسع نقاط كاملة.
 
وتحدث كاميل فوش الذي أشرف على استطلاع هآرتس عن منشقين في حزب الليكود -الذي يقوده بنيامين نتنياهو- فضلوا الانضمام إلى أحزب قومية أخرى تعارض "تنازلات الأراضي" التي قد يحتاج إليها لتحقيق السلام مع الفلسطينيين وسوريا.
 
وكان استطلاع نشر قبل أسبوع تقريبا لحساب صحيفة معاريف أظهر أن كاديما حسّن فرص بقائه في الحكم وسيحصل على ربع مقاعد الكنيست الـ120.
 
ويرى محلل شؤون الأحزاب في صحيفة هآرتس يوسي فيرطر أن تسيبي ليفني بدأت ردم الهوة بينها وبين حزب المعارضة الليكود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة