عشرات القتلى والجرحى في انفجار جنوب بغداد   
الجمعة 1430/3/10 هـ - الموافق 6/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)
التفجيرات استمرت في  العراق لكن حدتها شهدت بعض التراجع (الفرنسية-أرشيف)
 
قتل عشرة عراقيين على الأقل وأصيب نحو 56 آخرين في انفجار سيارة ملغومة بسوق للماشية في محافظة بابل جنوبي العراق.
 
وقد وقع الانفجار في منطقة حمزة غرب مدينة الحلة الواقعة على بعد 130 كيلومترا جنوبي بغداد والتي شهدت هدوءا نسبيا طوال الشهور الماضية.
 
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير الذي وصف بأنه الأعنف منذ مقتل 35 من الزوار الشيعة وهم في طريقهم إلى كربلاء الشهر الماضي. وطبقا لرويترز, يعتقد أن العملية تحمل بصمات القاعدة.
 
ويأتي الهجوم على سوق الماشية بعد سلسلة عمليات استهدفت عناصر الشرطة والجنود أمس الأربعاء, حيث سقط 11 قتيلا وأصيب نحو 32 آخرين.
 
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الأمن تحسن في العراق خلال العام الماضي, في حين ظلت التفجيرات في مناطق مثل بغداد وديالى ونينوى. كما لم تشهد بابل التي يعيش بها خليط طائفي مظاهر عنف.

ويشار في هذا الصدد إلى تراجع تأثير القوات الأميركية في جنوب العراق الذي باتت مسؤوليته الأمنية الرئيسية بأيدي الحكومة العراقية.

وتخطط الولايات المتحدة لسحب قوات قتالية من العراق بنهاية أغسطس/آب 2010 والانتهاء من تلك العملية في نهاية 2011.

وتسعى الولايات المتحدة والحكومة العراقية في سباق مع الزمن إلى تجهيز الجيش والشرطة العراقية للتعامل مع كافة التهديدات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة