واشنطن: بيونغ يانغ قد تنتج اليورانيوم خلال أشهر   
الخميس 1424/1/11 هـ - الموافق 13/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المفاعل النووي يونغ بيون من الداخل

قال مساعد وزير الخارجية الأميركي جيمس كيلي إن كوريا الشمالية قد تنتج اليورانيوم المخصب الذي يستخدم كوقود للأسلحة النووية خلال أشهر وليس سنوات كما كان متوقعا.

وأبلغ كيلي لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي أن ذلك يعني أن برنامجي الوقود النووي لكوريا الشمالية قد يمنحا بيونغ يانغ قدرة نووية على المدى القصير.

وقال تقرير للكونغرس مؤخرا إن برنامج كوريا الشمالية لإخصاب اليورانيوم قد لا ينتج كميات مهمة من المواد القابلة للانشطار قبل بضع سنوات، في حين قال مركز أبحاث كارنيغي بالولايات المتحدة نقلا عن وكالة المخابرات المركزية الأميركية إن البرنامج لن ينتج وقودا كافيا لصنع قنبلة أو قنبلتين قبل عام 2005.

لكن كيلي ذكر أن عنصر السرعة لا ينطبق فقط على برنامج البلوتونيوم الذي يمكن استخدامه في صنع قنابل بعد ستة أشهر من إعادة تشغيل منشأة لإعادة المعالجة تستعد كوريا الشمالية الآن لتنشيطها.

على صعيد آخر نقلت صحيفة يابانية عن مصادر حكومية اليوم قولها إن كوريا الشمالية تستعد لإجراء اختبار لإطلاق صاروخ متوسط المدى من طراز "رودونغ" يمكنه الوصول إلى جميع مناطق اليابان تقريبا.

وقالت صحيفة يوميوري شيمبون إن مركبات للجيش تجمعت حول بضعة مواقع لإطلاق الصواريخ، غير أنه لم يتأكد بعد إذا ما كانت كوريا الشمالية قد بدأت في تزويد الصواريخ بالوقود.

مدرعات تحمل صواريخ خلال عرض عسكري في كوريا الشمالية (أرشيف)

وذكرت الصحيفة أن المعلومات بشأن إطلاق صاروخ ذاتي الدفع نقلتها القيادة العسكرية الأميركية في اليابان يوم الجمعة الماضي إلى الحكومة اليابانية.

وأضافت أن وكالة الدفاع اليابانية كثفت منذ ذلك الحين مراقبتها لكوريا الشمالية بإرسال مدمرة مجهزة بنظام أغيس لرصد الصواريخ إلى بحر اليابان.

لكن مسؤولين قالوا للصحفيين إن الحكومة ليس لديها أي معلومات تشير إلى أن كوريا الشمالية تستعد لإطلاق صاروخ، وأن المدمرة موجودة في المنطقة في إطار عمليات روتينية.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت عام 1998 صاروخا ذاتي الدفع من طراز "تايبودنغ" طار فوق اليابان. وقالت في وقت لاحق إنها لن تجري المزيد من اختبارات الصواريخ، لكنها أعلنت أواخر العام الماضي أن وقف اختبارات الصواريخ لم يعد ساريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة