تحقيق في شبهة رسم مسيء بصحيفة فلسطينية   
الثلاثاء 14/4/1436 هـ - الموافق 3/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:21 (مكة المكرمة)، 10:21 (غرينتش)

عوض الرجوب-رام الله

أمر الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإجراء تحقيق فوري في نشر رسم كاريكاتيري يتعلق بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم في صحيفة الحياة الجديدة الرسمية, في وقت قال رسام الكاريكاتير إنه لم يقصد رسم النبي الكريم وإنما رسالته.

وأكد الرئيس الفلسطيني -حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية- ضرورة اتخاذ إجراءات رادعة "بحق المتسبب بهذا الخطأ الفادح"، مشددا على احترام الرموز الدينية المقدسة وفي مقدمتها أشخاص الأنبياء والمرسلين.

ونشرت الصحيفة رسما يظهر فيه شخص يقف على الكرة الأرضية حاملا حقيبة على شكل قلب وينثر منها النور على العالم، في حين كُتب إلى يمين الرسم "النبي محمد" (صلى الله عليه وسلم) باللغتين العربية والإنجليزية.

واعتذرت صحيفة الحياة الجديدة لقرائها عن الرسم الذي نشر في عددها الأحد الماضي، نافية في الوقت ذاته "أي شبهة أو تفسير يحاول التقريب بين الرسم المنشور وتجسيد صور الأنبياء والرسل".

وأكدت الصحيفة حرصها على احترام قدسية الرسالات السماوية السامية، معلنة تشكيل لجنة للتحقق من الرسم المنشور "الذي وقع في شبهة التفسير", وأضافت أن مقاصد الرسم لحظة النشر "كانت تهدف إلى الدفاع عن الأديان ورسالة المحبة والسلام".

كما دافع رسام الكاريكاتير محمد سباعنة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن رسمه، قائلا إن "التمثيل بهالة نور على شكل إنسان تمثل النور والمحبة، التي أضفاها سيدنا محمد على الأرض عامة، ولم يكن المقصود تمثيل سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام".

وأضاف أن الشخص في الرسم "لا يحمل ملامح أو تفاصيل ولا حتى الشكل المفروض لسيدنا محمد" عليه السلام، رافضا أن يكون في الرسم تمثيل للنبي الكريم، ومؤكدا أنه "تمثيل لرسالة محمد عليه الصلاة والسلام".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة