جزر المالديف تعلن حالة الطوارئ لـ30 يوما   
الأربعاء 1437/1/23 هـ - الموافق 4/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:15 (مكة المكرمة)، 17:15 (غرينتش)

أعلن رئيس جزر المالديف عبد الله يمين، اليوم الأربعاء، حالة الطوارئ مع تصاعد التوتر السياسي في هذا الأرخبيل الواقع بالمحيط الهندي، عقب الاشتباه بمحاولة اغتيال الرئيس.

وقالت الخارجية عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" إن حالة الطوارئ ستستمر ثلاثين يوما، مشيرة إلى وجود خطر على الأمن القومي. كما أكد وزير الشؤون الداخلية عمر نصير لرويترز إعلان حالة الطوارئ.

وتشهد جزر المالديف (أربعمئة ألف ساكن) اضطرابات منذ انفجار وقع يوم 28 سبتمبر/أيلول على متن قارب الرئيس، بينما كان على وشك الرسو في العاصمة مالي.

ولم يصب يمين بأذى بينما أصيبت زوجته واثنان من مساعديه في الانفجار الذي سرعان ما وصفته الحكومة بأنه محاولة اغتيال.

وكشفت السلطات عن مخابئ أسلحة يعتقد أنها تابعة لمعارضي يمين، مما دفع الشرطة إلى التوصية بفرض حالة الطوارئ بموجب المادة 253 من الدستور.

وقال علي الحسين، وهو مسؤول بقوة الدفاع الوطني، في مؤتمر صحفي "أظهرت تحقيقات أخرى أن هناك احتمالا كبيرا أن تكون بحوزة هؤلاء الأشخاص أسلحة ومتفجرات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة