زيارة بوش للعراق خبطة سياسية وإعلامية   
السبت 1424/10/6 هـ - الموافق 29/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت صحيفة لوس أنجلوس تايمز بتحليل أهداف زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش للعراق، وقالت نيويورك تايمز إن أجهزة الأمن

حضور بوش بين الجنود في منطقة حرب يحمل معان رمزية بأنه مصر على مواجهة أعمال العنف في العراق ودحض الشكوك المتزايدة داخل أميركا بشأن هذا الأمر

لوس أنجلوس تايمز


الإيطالية والألمانية ألقت القبض على ثلاثة شبان من شمال أفريقيا يعتقد بأنهم وراء تجنيد مقاتلين وإرسالهم للعراق.

خبطة إعلامية
اعتبرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية في مقال تحليلي لها، أن الرئيس الأميركي جورج بوش يهدف من زيارته التاريخية لبغداد الترويج لعمق التزامه بتنفيذ مهمته العسكرية كاملة والتي قد تقرر مصيره في الانتخابات الرئاسية عام 2004.

وترى الصحيفة أن حضور بوش بين الجنود وفي منطقة تعد منطقة حرب يحمل معان رمزية بأن بوش مصر على مواجهة أعمال العنف المستمرة في العراق ودحض الشكوك المتزايدة داخل الولايات المتحدة بشأن هذا الأمر.

لكن بعض الديمقراطيين يرون أن القيام بزيارة الجنود "لا يشكل بديلا لضرورة إيجاد سياسة تقرر نجاح الولايات المتحدة في العراق".

شبكة لتجنيد مقاتلين
قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن أجهزة الأمن الإيطالية

أجهزة الأمن الإيطالية والألمانية ألقت القبض على ثلاثة شبان من شمال أفريقيا يعتقد بأنهم يديرون شبكة لتجنيد مقاتلين وإرسالهم إلى العراق

نيويورك تايمز


والألمانية ألقت القبض على ثلاثة شبان من شمال أفريقيا يعتقد بأنهم يديرون شبكة تقوم بتجنيد مقاتلين وإرسالهم إلى العراق.

وتفيد الصحيفة بأن المحققين في مدينة ميلان يعتقدون أن المتطوعين الذين يتم تنظيمهم في إيطاليا هم من يقف وراء "العمليات الانتحارية" التي تنفذ في العراق.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة الإيطالية وصفت أحد المعتقلين وهو جزائري الأصل اسمه عبد الرزاق محجوب بأنه العقل المدبر خلف تجنيد مقاتلين إسلاميين في أوروبا, ومن ثم يشرف على سفرهم إلى المناطق التي تستعر فيها الحروب.

وتنقل الصحيفة عن تقارير صحفية إيطالية، أن هذه الشبكة تتبع جماعة التوحيد وهي جماعة إرهابية ترتبط بتنظيم القاعدة ويقودها أبو مصعب الزرقاوي وتتخذ من شمال إيطاليا قاعدة لها في حشد وتعبئة المتطوعين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة