دو فيلبان: تنظيم الدولة صنيعة غطرسة الغرب   
السبت 20/3/1436 هـ - الموافق 10/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:42 (مكة المكرمة)، 17:42 (غرينتش)

يتواصل في فرنسا الجدل الذي أحدثته تصريحات رئيس وزراء فرنسا السابق دومينيك دو فيلبان حول هجمات باريس، حيث اتهم الغرب بصنع ما وصفه بالإرهاب الإسلامي.

وكان دو فيلبان قال في مقابلة متلفزة إن تنظيم الدولة الإسلامية هو "الطفل الوحشي لتقلب وغطرسة السياسة الغربية" معتبرا أن التدخل العسكري في أفغانستان والعراق وليبيا ومالي ساهم في "تضاعف أعداد الجهاديين الإرهابيين الذين كانوا بضعة آلاف وأصبحوا يعدون نحو ثلاثين ألف مقاتل".

وأضاف أن هذا التنظيم "يكشف الإرهاب الحقيقي ويبرئ المسلمين من هذه الأعمال الإجرامية". كما طالب الغرب بالوقوف أمام الحقيقة المؤلمة التي شاركوا بقوة في صنعها.

وفي مقال نشر له قبل يومين بصحيفة لوموند الفرنسية، قال دو فيلبان إن فرنسا تُجر إلى حرب خارج السيطرة، مؤكدا ضرورة المحافظة على القيم الديمقراطية للدولة الفرنسية وتعزيز كل السبل لبناء "إسلام فرنسي" معتدل بعيد عن التطرف.

وتعيش فرنسا منذ ثلاثة أيام على آثار تداعيات الهجوم الدامي على صحيفة شارلي إيبدو والذي أعقبته عمليتا احتجاز رهائن في باريس انتهتا أمس بمقتل الخاطفين وأربع رهائن على الأقل.

ورغم حالة الارتياح التي تلت الإعلان عن مقتل المتهمين بالقيام بالعمليات وتحرير الرهائن، فإن القلق مازال يسود الشارع الفرنسي الذي يتخوف من حالة عدم الاستقرار الأمني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة