تضارب الأنباء بشأن اعتقال أو مقتل داد الله بباكستان   
الاثنين 5/2/1429 هـ - الموافق 11/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:28 (مكة المكرمة)، 12:28 (غرينتش)
منصور داد الله أقيل سابقا من موقعه في طالبان لكنه نفى ذلك للجزيرة (الفرنسية)

قال مراسل الجزيرة في باكستان إن الجيش شن صباح اليوم حملة ضد مقاتلي حركة طالبان الأفغانية, أسفرت عن اعتقال المسؤول العسكري للحركة منصور داد الله, وسط أنباء عن وفاته متأثرا بجراحه.
 
وقال المراسل نقلا عن مصادر عسكرية إن معركة قوية نشبت في إقليم بلوشستان القريب من الحدود الأفغانية في الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش فجر اليوم بين قوات الجيش وخمسة من مقاتلي طالبان, مما أدى إلى اعتقال الخمسة ومن بينهم داد الله الذي وصفت جراحه بالخطيرة جدا.
 
وأضاف أن بعض المصادر ذكرت أن المسؤول العسكري لقي مصرعه عقب إصابته.
 
مصادر عسكرية ذكرت أن الهجوم على داد الله تم بعد معلومات استخباراتية حددت مكانه (الفرنسية)
استخبارات

بدورها نقلت وكالة الأسوشيتد برس عن مسؤول عسكري قوله إن داد الله قتل واعتقل أربعة آخرون خلال الاشتباكات. وقال المصدر إن داد الله لقي حتفه خلال نقله جوا إلى مستشفى بعد إصابته بجروح.

 
وأفادت المصادر بأن داد الله أبدى مقاومة خلال المواجهات التي أعقبت معلومات عن أجهزة استخبارات بشأن وجوده بالمنطقة.

وخلف منصور شقيقه الأكبر داد الله أحد أهم القادة العسكريين لحركة طالبان بعد مقتله في هجوم مشترك لقوات حلف الأطلسي والجيش الأفغاني في مايو/أيار العام الماضي.
 
وكان المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد أعلن في ديسمبر/كانون الأول الماضي أن القائد الأعلى للحركة الملا محمد عمر أقال منصور داد الله بسبب "عصيانه" الأوامر. غير أن داد الله نفى لمراسل الجزيرة تلك الأنباء.
 
ونفت حكومة إسلام آباد السبت الماضي مزاعم لمسؤول بالإدارة الأميركية قال فيها إن زعيم طالبان الملا محمد عمر يختبئ في كويتا عاصمة بلوشستان وإن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن مختبئ في المناطق القبلية الشمالية الغربية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة