مواجهات بين طالبان والشرطة على طريق كابل وقندهار   
الخميس 1429/5/18 هـ - الموافق 22/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)

الاستنفار الأمني على طريق كابل وقندهار لم يمنع هجمات طالبان (الجزيرة)

نقل مراسل الجزيرة عن شهود عيان في منطقة هفت آسيا وردك جنوبي العاصمة أن اشتباكات مسلحة وقعت بين مقاتلي طالبان والشرطة الأفغانية على الطريق السريع بين كابل وقندهار.

وقال قائد محلي لحركة طالبان إن الكمين أسفر عن مقتل ما لا يقل عن عشرة من عناصر الشرطة، وقد شوهدت سيارتان للشرطة تم استهدافهما من قبل مقاتلي الحركة.

يشار إلى أن هجمات طالبان على الطريق بين كابل وقندهار لم تتوقف رغم الاستنفار العسكري الذي يشهده الطريق على مدار الساعة والذي تشارك فيه القوات الأجنبية والأفغانية إضافة إلى شركات الأمن الخاصة.

جنديان من الناتو
وكان جنديان ومترجم من القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي قد قتلا أمس في انفجار بولاية غزني بوسط البلاد. وقالت إيساف إن جنديا آخر أصيب في الهجوم, ولم تكشف هوية القتلى تاركة ذلك لسلطات الدول التي يتبعونها.

الناتو فقد نحو 58 من جنوده منذ بداية العام (الفرنسية-أرشيف)
يشار إلى أن قوات إيساف تنتمي لنحو أربعين دولة, وأن معظم الجنود المنتشرين في غزني من الأميركيين.

وقد ارتفع بذلك إلى 58 عدد الجنود الأجانب القتلى في أفغانستان منذ مطلع العام الحالي, طبقا لإحصاء وكالة الصحافة الفرنسية.

من ناحية أخرى كشفت وزارة الدفاع الألمانية عن إحباط قوات الأمن الأفغانية هجوما انتحاريا أمام قاعدة لقوات الأطلسي في منطقة مزار الشريف شمالي أفغانستان الأسبوع الماضي.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية إن السلطات الأفغانية اعتقلت الانتحاريين المفترضين وهما من باكستان وطاجيكستان وبحوزتهما سيارة محملة بنحو 300 كيلوغرام من المتفجرات.

كما ذكر أن المعتقلين وهما في العشرينيات من العمر, وضعا في سجن قرب العاصمة كابل.

يشار في هذا الصدد إلى أن نحو 80% من القوات الأجنبية في مزار الشريف من الألمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة