المحكمة الأميركية العليا ترفض دعوى مايكروسوفت   
الأربعاء 1422/7/23 هـ - الموافق 10/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفضت المحكمة الأميركية العليا دعوى الاستئناف التي تقدمت بها شركة مايكروسوفت العملاقة لبرامج الكمبيوتر لإلغاء حكم قضائي سابق قضى بأن الشركة خالفت قوانين مكافحة الاحتكار الأميركية. وبذلك تعود القضية إلى محكمة سابقة أدنى درجة أمرت بإجراء محادثات لتسوية القضية.

ورفضت المحكمة العليا -التي أصدرت قرارها أمس بإجماع قضاتها- مناقشة الحكم الذي أصدرته محكمة الاستئناف الأميركية لمقاطعة كولومبيا في 28 يونيو/ حزيران الماضي وخلص إلى أن مايكروسوفت خالفت القانون باحتكارها لسوق أنظمة تشغيل الكمبيوتر الشخصي.

وكان الحكم الصادر في يونيو/ حزيران الماضي أعاد الدعوى إلى المحكمة الجزائية التي أمرت فيها القاضية كولين كولار كوتلي بإجراء محادثات مكثفة لتسوية القضية بين الحكومة وشركة مايكروسوفت قبل إمكانية عقد جلسات في مارس/ آذار للنظر في فرض عقوبات على الشركة.

وقالت مايكروسوفت أمس إن قرار المحكمة العليا أشعرها بخيبة الأمل لكنها ستباشر الإجراءات في المحكمة الجزائية وإنه ليس لديها في الوقت الحالي أي خطط لطلب إعادة النظر في قرار المحكمة العليا.

وقد دفعت مايكروسوفت في الطلب الذي تقدمت به للمحكمة العليا بأن القرار القضائي الأصلي في القضية والذي أصدره قاضي المحكمة الجزائية توماس بنفيلد جاكسون في العام الماضي مشوب بالعيوب بسبب تصرفات غير لائقة من جانب القاضي.

وكان جاكسون أجرى أحاديث صحفية سرية قبل صدور حكم شامل في القضية هاجم فيها مديري مايكروسوفت ووصفهم بأنهم مجرمون. ووجهت محكمة الاستئناف توبيخا شديدا للقاضي جاكسون في حكمها الذي أصدرته في يونيو/ حزيران الماضي وألغت قراره بتقسيم مايكروسوفت إلى شركتين. لكن المحكمة أيدت بإجماع آراء قضاتها قراره بشأن مخالفة الشركة لقوانين مكافحة الاحتكار.

وفي طلب لاحق تقدمت به مايكروسوفت للمحكمة العليا دفع محاموها بأن قضاة محكمة الاستئناف أخطؤوا عندما رفضوا إلغاء الحكم المبدئي الذي أصدره جاكسون بجميع بنوده. وردت وزارة العدل الأميركية بأن محكمة الاستئناف ليست ملزمة بإلغاء كل ما توصل إليه القاضي جاكسون.

وقالت جينا تالامونا المتحدثة باسم وزارة العدل إن الحكومة سعيدة بقرار المحكمة العليا وستواصل مباشرة القضية أيضا في المحكمة الجزئية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة