المخلافي: اليمن سيشكو إيران للأمم المتحدة   
الأحد 1437/12/23 هـ - الموافق 25/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:58 (مكة المكرمة)، 6:58 (غرينتش)

قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي إن الحكومة الشرعية تعتزم تقديم شكوى إلى  مجلس الأمن الدولي بشأن نقل إيران أسلحة لحلفائها الحوثيين، معبرا عن أمله بسريان هدنة إنسانية في اليمن لمدة 72 ساعة بداية الأسبوع المقبل.

وأضاف المخلافي -في مقابلة مع رويترز على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك السبت- أن هناك أسلحة جديدة من إيران للحوثيين وجد بعضها على الحدود اليمنية السعودية، واعتبر أن هذا الأمر يخالف القرار الأممي رقم 2216 الذي يحظر على الدول ليس فقط ألا تقوم بتزويد الانقلابيين بالسلاح وإنما أيضا ألا يقوم أحد من رعاياها أو على أرضها بنقل السلاح للحوثيين.

وأكد أن الحكومة اليمنية الشرعية تتجه لتقديم شكوى مصحوبة بالأدلة إلى مجلس الأمن الدولي.

هدنة قصيرة
وقال الوزير إن الرئيس عبد ربه منصور هادي التقى مسؤولين من الولايات المتحدة والأمم المتحدة الأسبوع الماضي، ووافق من حيث المبدأ على وقف لإطلاق النار لمدة 72 ساعة.
 
وأضاف أن الرئيس طلب فقط أن تكون هناك استفادة من وقف إطلاق النار من أجل فك الحصار على تعز وإدخال المواد الغذائية في وقت متزامن، وقال إن الحكومة تنتظر أن يتحدث مبعوث الأمم المتحدة مع الحوثيين لتأمين هذه الضمانات.

وسئل المخلافي عن الانتقاد الدولي لسقوط ضحايا مدنيين جراء غارات التحالف العربي، فقال إن هذه المسألة سُيست وضُخمت، موضحا أن سقوط ضحايا ووقوع أخطاء أمر طبيعي في الحروب، ولكن هذا الأمر يجري تسييسه بإعطائه صورة أضخم من حقيقته.
 
وشدد في المقابل على أنه لا يتم إعطاء اهتمام يذكر للهجمات التي يشنها الجانب الحوثي على المدنيين.

البنك المركزي
ودافع الوزير عن خطوة الرئيس بتعيين محافظ جديد للبنك المركزي ونقل مقره من صنعاء إلى عدن، وقال إن هذه الخطوة كانت ضرورية وحظيت بتأييد الحلفاء والجهات الدولية باعتبار أنها كانت الخطوة الأخيرة اللازمة لإنقاذ الاقتصاد.
 
وقال إن "احتياطي العملات الأجنبية لدى البنك المركزي في صنعاء الذي يسيطر عليه الحوثيون تراجع إلى سبعمئة مليون دولار، ولم تعد هناك أي سيولة في العملة المحلية. ولم يدفع البنك أيضا فوائد الديون الخارجية منذ مايو/أيار الماضي أو مرتبات موظفي القطاع العام على مدى الشهرين الماضيين".
 
وأشار المخلافي إلى أن الحكومة أوضحت لـصندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومسؤولين أميركيين وبريطانيين أن البنك المركزي الجديد سيدفع مرتبات جميع موظفي القطاع العام بمن فيهم الموجودون بالمناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.
 
وأضاف "سيتم خلال الفترة القادمة طبع عملة جديدة باتفاق مع شركة روسية كانت تطبع العملة لليمن من قبل".

واتهمت الحكومة الشرعية الحوثيين بتبديد نحو أربعة مليارات دولار على المجهود الحربي من احتياطي المركزي، بينما قال الحوثيون إن هذه الأموال استخدمت في تمويل واردات المواد الغذائية والأدوية.
 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة