مقتل ستة في انفجار مفخخة في سرينغار   
الأربعاء 1426/10/1 هـ - الموافق 2/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:56 (مكة المكرمة)، 8:56 (غرينتش)

الصراع في كشمير أدى إلى مقتل نحو 66 ألفا منذ 16 عاما (الفرنسية-أرشيف)

قتل شرطيان وأربعة آخرون بينهم ثلاثة مدنيين وأصيب نحو 12 شخصا بجروح في انفجار سيارة مفخخة في سرينغار العاصمة الصيفية للشطر الكشميري الخاضع للسيطرة الهندية، حسب ما أعلنت مصادر أمنية وطبية هندية.

وزعم شخص قدم نفسه باسم أبو قتامة وأنه عضو بمنظمة جيش محمد التي تقاتل من أجل استقلال كشمير عن الهند، في اتصال هاتفي مع وكالة محلية بأن المنظمة هي المسؤولة عن التفجير.

وأوضح مسوؤل في الشرطة أن رجال الشرطة في سرينغار كانوا قد أوقفوا السيارة المفخخة في نقطة تفتيش روتينية في نوغام، حيث قام السائق بتفجير سيارته في تلك اللحظة، مشيرا إلى أن السائق كان من بين القتلى الستة.

من جانبه أوضح مدير مستشفى سرينغار أن إصابة بعض الجرحى حرجة جدا، منوها إلى أنه من بين الجرحى عدد من رجال الشرطة.

وجاء الانفجار في اليوم الذي من المقرر أن يؤدي فيه المسؤول الجديد لكشمير الخاضعة لسيطرة الهند اليمين كرئيس للإقليم، ووقع الانفجار على بعد 15 كلم من الموقع المقرر للاحتفال.

يذكر أن نحو 12 مجموعة إسلامية تقاتل من أجل استقلال كشمير عن الهند أو المطالبة بضمها لباكستان، وتسبب هذا النزاع في مقتل نحو 66 ألفا منذ عام 1989.

وتتهم الهند باكستان بدعم المقاتلين الكشميريين وتدريبهم على القتال في معسكرات بالجزء الكشميري الخاضع لسيطرة إسلام آباد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة