الأحزاب الإسلامية الباكستانية ترشح فضل الرحمن للحكومة   
الأربعاء 1423/8/10 هـ - الموافق 16/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مولوي فضل الرحمن
أعلن تحالف "اتحاد مجلس الأمل" الإسلامي الفائز بالمرتبة الثالثة في الانتخابات الباكستانية أنه سيرشح مولوي فضل الرحمن -وهو أحد مؤيدي حركة طالبان الحاكمة سابقا في أفغانستان- إذا شارك في حكومة ائتلافية.

وقال زعيم الجماعة الإسلامية قاضي حسين أحمد وهو نائب رئيس اتحاد مجلس الأمل إنه إذا شارك التحالف في الحكومة فسيتم ترشيح مولوي فضل الرحمن.

وجاءت تصريحات قاضي حسين أحمد -وتعد جماعته أحد ستة أحزاب يتشكل منها اتحاد مجلس الأمل- عقب محادثات أجراها مع شودري شوجات حسين رئيس حزب الرابطة الإسلامية المقرب من الرئيس برويز مشرف.

ويرأس مولوي فضل الرحمن حزب جماعة علماء الإسلام المعروف بعلاقته الوثيقة مع حركة طالبان الحاكمة سابقا في أفغانستان.

وكانت صحيفة غارديان البريطانية قد نقلت أمس الثلاثاء عن زعيمة حزب الشعب الباكستاني بينظير بوتو قولها إنها تفكر في التحالف مع اتحاد مجلس الأمل إذا اعتمد الاتحاد موقفا أكثر اعتدالا إزاء القواعد الأميركية في باكستان التي يطالب بإغلاقها.

يشار إلى أن ائتلاف الأحزاب الإسلامية حقق نتيجة غير مسبوقة وجاء في المرتبة الثالثة بحصوله على 49 مقعدا بعد حزب الشعب الذي حل ثانيا بـ64 مقعدا خلف الرابطة الإسلامية التي فازت بـ78 مقعدا من أصل 272.

وبعد أن فشلت جميع الأحزاب في الحصول على الأغلبية المطلقة بالبرلمان الوطني تشهد الفترة الحالية مساومات واتفاقات لتشكيل تحالفات قبل أن يتمكن البرلمان من اختيار رئيس للحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة