تبادل إطلاق نار بين الهند وباكستان في كشمير   
الجمعة 6/3/1423 هـ - الموافق 17/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود يحرسون سياجا حديديا في قطاع سامبا على خط الهدنة الفاصل في كشمير (أرشيف)
تبادلت القوات الهندية والباكستانية النار اليوم الجمعة على طول حدودهما المشتركة في إقليم جامو وكشمير المضطرب.

ويأتي هذا التوتر قبل ساعات من إعلان الحكومة الهندية ردها على تفجير حافلة وغارة على معسكر للجيش ألقت بالمسؤولية فيهما على مقاتلين يتخذون من باكستان مقرا لهم.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع الهندية إن إطلاق نار بالأسلحة الخفيفة وقذائف الهاون بدأ صباح اليوم بين قطاعي سامبا ورامجراث قرب مدينة جامو العاصمة الشتوية للجزء الخاضع للإدارة الهندية في كشمير، وجرى تبادل إطلاق النار في المكان الذي يقوم الجنود الهنود فيه ببناء سياج على طول الحدود. ولم يبلغ عن وقوع ضحايا في القصف.

وأضاف المسؤول العسكري الهندي أن إطلاق النار مازال مستمرا، "ولا نستطيع القول ما إذا كان روتينيا أم غير معتاد"، واتهم القوات الباكستانية بأنها البادئة في إطلاق النار رغم أنه لم يحدث أي استفزاز. وتصاعد التوتر بين الدولتين منذ الثلاثاء الماضي حين فجر ثلاثة مقاتلين كشميريين حافلة ركاب ثم أغاروا على معسكر تابع للجيش قرب جامو مما أسفر عن مصرع 34 شخصا قبل أن يقتلوا.

واعتادت الجارتان النوويتان في جنوب آسيا على تبادل إطلاق النار على حدودهما المشتركة في منطقة كشمير، وتسعى الولايات المتحدة والدول الحليفة إلى تجنب اندلاع حرب رابعة وشيكة بين البلدين حيث يحتشد مليون جندي من القوات الباكستانية والهندية على طول الحدود بينهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة