دعوة لمظاهرات بمصر بشعار "رابعة أيقونة الثورة"   
الجمعة 14/4/1435 هـ - الموافق 14/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:15 (مكة المكرمة)، 10:15 (غرينتش)
عدة محافظات مصرية تشهد مظاهرات منددة بالانقلاب الذي أطاح بمرسي في يوليو/تموز (أسوشيتد برس-أرشيف)

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر إلى الخروج في مظاهرات جديدة بدءا من اليوم الجمعة تحت عنوان "رابعة أيقونة الثورة"، وذلك ضمن الاحتجاجات المتواصلة ضد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المعزول محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي. 

وجاءت دعوة التحالف بمناسبة مرور ستة أشهر على مجزرة فض اعتصامين في ميداني رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس/آب، حيث قتل المئات. 

ودعا التحالف أيضا أثناء المظاهرات التي تستمر تحت شعار "رابعة أيقونة الثورة" أسبوعا بدءا من اليوم الجمعة، إلى إحراق أعلام أميركا وإسرائيل ودول أخرى تتهمها بمساندة الانقلاب.

من جانبه قال رئيس حزب غد الثورة أيمن نور إن مسار 3 يوليو/تموز خيار فرضه وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي على الشعب المصري، مؤكدا أن ذلك كان عملا انقلابيا.

وأضاف نور في لقاء سابق مع شبكة الجزيرة أن الغضب الذي أثير في 30 يونيو/حزيران غضب مشروع.

وفي هذا السياق، حذر رئيس حزب مصر القوية عبد المنعم أبو الفتوح  من أن المصريين سيثورون مرة أخرى على ما وصفه بالحكم العسكري بسبب انتهاكات حقوق الإنسان واسعة النطاق وبسبب الضائقة الاقتصادية أيضا.

وذكر أبو الفتوح في مقابلة مع رويترز أن "الشعب المصري سوف يغضب مرة أخرى ويقوم بثورة للإطاحة بهذا القمع الأسوأ من أيام الرئيس السابق حسني مبارك عشرات المرات". 

مطالب المشاركين
يشار إلى أن العديد من المحافظات والجامعات المصرية تشهد مسيرات ومظاهرات نهارية وليلية لإسقاط ما يسمونه "حكم العسكر" وعودة المسار الديمقراطي.

ويؤكد المشاركون في هذه المظاهرات المناهضة للانقلاب على تمسكهم بثورة 25 يناير -التي أطاحت بنظام مبارك  في 11 فبراير/شباط وقتل فيها نحو 900 شخص- وعلى ضرورة إفراج السلطات المصرية عن المعتقلين من المتظاهرين ضد الانقلاب. 

وكان السيسي قاد انقلابا على مرسي في 3 يوليو/تموز، فاندلعت احتجاجات مستمرة، وشنت السلطات الأمنية حملة اعتقالات واسعة النطاق في صفوف جماعة الإخوان المسلمين المحظورة حاليا، وغيرهم من المتظاهرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة