الفئران تفرز مادة تقي من الإيدز   
السبت 1421/12/9 هـ - الموافق 3/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال باحثون صينيون إنهم اكتشفوا في الفئران جينا يبدو أنه يفرز مركبا يقي من الإصابة بالأمراض جنسية.
 
وقال الباحثون في دراسة تنشرها مجلة ساينس العلمية إن لهذا المركب تاثيرا قويا على مختلف الميكروبات بما فيها فيروس الإيدز والفيروسات الأخرى التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

وأضاف الباحثون أنهم يعتقدون أن للمركب أيضا القدرة على منع الحمل، وبالإمكان أن تقود الدراسات العلمية إلى استخدام هذا المركب لتطوير مركب قاتل للميكروبات، ويأمل العلماء أن يتمكنوا من إنتاج المركب على شكل مستحضر طبي من الجل أو الكريم يعمل عمل الواقي الذكري.

وركز فريق الباحثين المكون من علماء في الأكاديمية الصينية للعلوم بشنغهاي والجامعة الصينية بهونغ كونغ في بحثهم على دراسة الأعضاء التناسلية للفئران.

ويقول هؤلاء إنهم وجدوا في البربخ جينا يتحكم في جزيئات الببتيد، وهو أحد مكونات سلاسل البروتين يسمى بين/1 بي، وهناك مثيل لهذه الجزيئات في الإنسان والشمبانزي، لكنها وجدت في اللعاب والرئتين ومناطق من القناة التناسلية البولية لدى البشر.

ويقول الباحثون إن البربخ -وهو جزء من الخصيتين يساعد في عملية إنتاج السائل المنوي- ربما يعمل أيضا كخزان للبكتيريا المنقولة أثناء الاتصال الجنسي، ويبدو أن جزيء بين/1 بي لا يوجد إلا في الأعضاء التناسلية للذكور من الفئران.

وأظهرت الاختبارات أن هذا الجزيء حال دون نمو البكتيريا المعوية العصوية القصيرة المعروفة باسم أشيريشيا كولاي وهو ما دفع الباحثين للافتراض أن بين/1 بي يعمل كخط دفاع في العضو الذكري.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة