دول الخليج تندد بالحملة على قطر بشأن مونديال 2022   
الجمعة 24/8/1436 هـ - الموافق 12/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)

ندد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الخميس بما وصفوها بالحملة المغرضة التي تتعرض لها قطر بشأن استضافتها مونديال 2022، والذي قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إنه لا مسوغ قانونيا للتراجع عن تنظيمه في هذا البلد العربي الخليجي.

واستنكر بيان صدر في ختام الاجتماع الخليجي الوزاري الدوري في العاصمة السعودية الرياض الحملة التي قال إنها تحاول النيل من استحقاقها نهائيات كأس العالم لكرة القدم. وأكد البيان تضامن دول مجلس التعاون الخليجي مع قطر ودعمها الكامل في استضافة الحدث العالمي.

ويأتي بيان المجلس الوزاري الخليجي بعيد اجتماع في الدوحة لوزراء الإعلام بدول المجلس الست (قطر والسعودية والبحرين والكويت والإمارات وسلطنة عُمان), دعوا فيه وسائل الإعلام في المنطقة إلى مواجهة الحملة التي ترمي إلى التشكيك في أحقية دولة قطر في تنظيم مونديال عام 2022.

ودعا بيان أصدره الوزراء إلى تشجيع وسائل الإعلام في دول المجلس على مواصلة التصدي في الداخل والخارج للحملات ضد تنظيم قطر للمونديال باعتبار أن هذا الحدث يُسجَّلُ باسم دول مجلس التعاون الخليجي كافة.

وكان وزير الخارجية القطري خالد العطية قال قبل أسبوع إن التحامل والعنصرية وراء تلك الحملات, وأكد أن من المستحيل تجريد دولة قطر من حق تنظيم مونديال عام 2022.

وأشار إلى أن بلاده قدمت أفضل عرض لتنظيم هذا الحدث الرياضي العالمي, وفازت بحق تنظيمه بجدارة واستحقاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة