محادثات مع متمردين كولومبيين للإفراج عن أميركي   
الاثنين 14/9/1434 هـ - الموافق 22/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:20 (مكة المكرمة)، 10:20 (غرينتش)

 

وزير الدفاع الكولومبي يتفقد أسلحة لمتمردي "فارك" بالتزامن مع مفاوضات سلام في كوبا منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)

تجري اللجنة الدولية للصليب الأحمر محادثات مع متمردي جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية "فارك" لتسليم جندي سابق بمشاة البحرية الأميركية احتجزته فارك في منطقة أحراش.

وأسر كيفن سكوت سوتاي يوم 20 يونيو/حزيران الماضي أثناء سيره وحيدا على ما يبدو صوب ألريتورنو في جنوب شرق كولومبيا، وهي منطقة خطيرة لا توجد بها بنية أساسية تذكر وبها أحراش كثيفة توفر غطاء لمقاتلي فارك.

وتعهدت فارك بإطلاق سراح سوتاي، ونشرت تفاصيل جواز سفره في بيان يوم الجمعة وقالت إنه خبير إزالة ألغام وهو من نيويورك.

بدورها أكدت الحكومة الأميركية أن سوتاي مواطن أميركي، وقالت إنه كان يزور كولومبيا بصفته سائحا وليس له صلة حاليا بالقوات المسلحة.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها على اتصال أيضا بالحكومة الكولومبية والسفارة الأميركية في بوغوتا وبيداد كوردوبا، وهو سيناتور يساري سابق شارك في عمليات إفراج بارزة عن أسرى بناء على طلب فارك.

وكانت فارك أبدت استعدادها للإفراج عن المواطن الأميركي وتسليمه للجنة إنسانية في حين تتابع محادثات سلام مع الحكومة.

وقالت في بيان على موقعها على الإنترنت "رغم حقنا في احتجاز سوتاي كأسير حرب فإننا اتخذنا القرار السياسي بالإفراج عنه في إطار روح المحادثات التي تحرز تقدما في هافانا مع الحكومة الكولومبية".

وكان البيان يشير إلى محادثات سلام في العاصمة الكوبية تجرى منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بهدف إنهاء الصراع المستمر منذ 50 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة