حماس جاهزة للانتخابات واحتجاجات كتائب الأقصى تتواصل   
الجمعة 1426/11/2 هـ - الموافق 2/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 (مكة المكرمة)، 10:44 (غرينتش)
استعدادات للانتخابات التشريعية الفلسطينية مع اقتراب موعدها (الفرنسية)

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن قائمتها جاهزة لخوض الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في أواخر يناير/كانون الثاني القادم.
 
وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري إن القائمة تضم قياديين سياسيين في حماس, رافضا الكشف عن المزيد من التفاصيل.
 
لكن مصادر مقربة من حماس أكدت أن من بين الأسماء التي تتضمنها الحركة أبو زهري نفسه وحسن يوسف وإسماعيل هنية وسعيد صيام ورشا الرنتيسي زوجة القيادي عبد العزيز الرنتيسي الذي اغتالته قوات الاحتلال قبل نحو عام ونصف العام.
 
وكانت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني (فتح) قررت تسمية مجلس مراجعة مؤلف من 24 عضوا برئاسة رئيس السلطة محمود عباس، من أجل الانتهاء من وضع القائمة النهائية لمرشحي الحركة.

وقال عضو مركزية فتح نبيل شعث إن الانتخابات الداخلية ستستأنف اليوم الجمعة، فقط في المناطق التي لم تبدأ فيها عملية الاقتراع.

وقد أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية يوم الأربعاء الماضي فتح باب الترشيح لانتخابات المجلس التشريعي اعتبارا من السبت المقبل.

اقتحام ومطالبة
مسلحو فتح يعارضون اختيار مرشحي حركتهم بالتعيين (الفرنسية)
من جهة أخرى اقتحم مسلحون من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح مجمعا حكوميا يضم وزارتي الداخلية والمالية في قطاع غزة مطالبين بالسماح باستكمال الانتخابات الداخلية للحركة والتي علقت بسبب التلاعب والعنف. ولم يحدث إطلاق نار خلال الاقتحام.

وقال متحدث باسم المسلحين إن قاعدة فتح ينبغي أن تقرر من ينبغي أن يمثلها في المجلس التشريعي، مشيرا إلى أنهم يعارضون اختيار المرشحين بالتعيين.

ويأتي هذا التطور بعد أيام من قيام مسلحين من نفس الجماعة بإجبار مراكز اقتراع في غزة على إغلاق أبوابها بالقوة.

ويطالب نشطاء فتح والزعماء الشبان بدور أكبر في عملية صنع القرار قبيل الانتخابات التشريعية المقررة في 25 يناير/كانون الثاني القادم والتي تواجه فيها الحركة تحديا قويا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ومن المقرر أن تستأنف الانتخابات الداخلية لفتح اليوم الجمعة، ولكن سيقتصر التصويت على مناطق أرجئت فيها الانتخابات وهي رفح والخليل وسلفيت وطولكرم وقلقيلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة