حرب يشكو تجاوزات انتخابات مصر   
الخميس 1431/7/6 هـ - الموافق 17/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:20 (مكة المكرمة)، 16:20 (غرينتش)
 حرب: أحزاب المعارضة تتحمل جزءا من اللوم (الجزيرة نت-أرشيف)
رأى رئيس حزب الجبهة الديمقراطية الليبرالي في مصر أسامة الغزالي حرب أن السلطات المصرية والحزب الحاكم لم يدعا مجالا يذكر للمعارضة في الانتخابات المقبلة "بعد منع الوصول لمراكز الاقتراع وأشكال أخرى من التجاوزات في انتخابات مجلس الشورى" التي أجريت في مايو/أيار الماضي.
 
واعتبر حرب أن "التجاوزات" التي تمت في هذه الانتخابات التي حصل خلالها الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم على كل المقاعد تقريبا, تبرر قرار حزبه مقاطعة هذه الانتخابات والانتخابات المقبلة.
 
في الوقت نفسه رأى حرب أن أحزاب المعارضة تتحمل جزءا من اللوم "لأنها لم تشغل حيزا أكبر في الساحة السياسة لعجزها عن حشد تأييد المواطنين وعدم تقديم بديل حقيقي للرئيس حسني مبارك وحزبه".
 
وقال في هذا الصدد في مقابلة مع رويترز إن مشكلة مصر ليست الحزب الوطني فقط "إنما مشكلة المعارضة والعجز عن الحد الأدنى من الاتفاق".
 
وتشير رويترز نقلا عن محللين إلى أن لوائح جديدة منعت الإشراف القضائي على اللجان الانتخابية سهلت على السلطات التلاعب في بطاقات الاقتراع وهو ما تنفيه الحكومة.
 
يشار إلى أن حرب كان يشغل مقعدا في مجلس الشورى لمدة 15 عاما بما في ذلك الفترة التي سبقت تشكيل حزبه قبل خمس سنوات, وكان مقعده ضمن ثلث مقاعد المجلس التي يعين الرئيس أعضاءها وهو من التنازلات التي يقول محللون إنها تستغل في جعل المعارضة أكثر طوعا.
 
غير أن حرب قال إنه لم يقبل عرضا جديدا بشغل مقعد في المجلس بعد قرار حزبه مقاطعة الانتخابات، وأضاف أيضا أنه اتضح أن العضوية أثبتت عدم فاعليتها في التعبير عن المعارضة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة