مظاهرات منددة بالرسوم المسيئة بمدن عربية وإسلامية   
الجمعة 1436/3/25 هـ - الموافق 16/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)

تواصلت في عدد من المدن الإسلامية والعربية اليوم الجمعة المظاهرات المنددة بصحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة لنشرها صورا مسيئة لنبي الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام.

ففي كراتشي أُصيب شخص بالرصاص وجُرح آخر في اشتباكات اليوم الجمعة بين أفراد من الشرطة ومحتجين منددين بشارلي إيبدو الفرنسية خارج مبنى القنصلية الفرنسية بالمدينة الواقعة جنوبي باكستان.  

وأطلقت الشرطة خراطيم المياه والغاز المدمع في الهواء أثناء اشتباكها مع المتظاهرين من الجناح الطلابي لحزب الجماعة الإسلامية، الذي ينظم مظاهرات في جميع أرجاء البلاد احتجاجا على نشر صور مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وجاءت الاحتجاجات بعد يوم واحد من إدانة البرلمان الباكستاني الرسوم الكاريكاتيرية التي نشرتها الصحيفة الفرنسية، التي تعرضت مكتبها في باريس الأسبوع الماضي لهجوم مسلح قتل فيه 12 شخصا.

وقال وزير الداخلية الباكستاني نيسار علي خان إن الحكومة نشرت قوات من الشرطة والجيش لحماية سلاسل المطاعم والمحال التجارية الغربية والمنشآت الحكومية في جميع المدن الرئيسية.

وذكر قائد الشرطة في إسلام آباد طاهر علام خان أن قوات من سلاح حرس الحدود شبه العسكرية ستتولى حراسة السفارة الفرنسية التي تقع داخل منطقة دبلوماسية تحيط بها الأسوار في إسلام آباد.

ومن المتوقع أن يخرج الآلاف من أنصار الأحزاب الإسلامية إلى الشوارع في عموم باكستان بعد صلاة الجمعة، من بينهم أتباع جماعة الدعوة الجناح الخيري لحركة لشكر طيبة التي دبرت هجمات مومباي عام 2008.   

وفي الكويت تظاهر العشرات أمس الخميس أمام السفارة الفرنسية احتجاجا على نشر الرسوم المسيئة حيث رفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها بالعربية والفرنسية والإنجليزية شعارات منددة بالأسبوعية الساخرة.

وانتشر العشرات من رجال الأمن في محيط السفارة الواقعة قرب العاصمة الكويت، ومنعوا المتظاهرين من الاقتراب من المبنى، وفي نهاية المظاهرة تفرق المحتجون بهدوء.

وفي موريتانيا خرج المئات الأربعاء إلى الشارع في العاصمة نواكشوط للإعراب عن غضبهم من الصحيفة الفرنسية رافعين لافتات كُتب عليها "إلا النبي محمد"، و"لست شارلي إيبدو"، و"لا لشتم معتقدنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة