النظام الغذائي والرياضة يطيلان العمر   
الجمعة 23/8/1425 هـ - الموافق 8/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)
كشفت ثلاث دراسات طبية أجريت في الولايات المتحدة وأوروبا مؤخرا أن اتباع نظام غذائي يرتكز على تناول الفاكهة والخضار وزيت الزيتون والسمك مرفق بتمارين رياضية منتظمة يؤدي إلى خفض نسبة الوفاة لدى المسنين الذين تفوق أعمارهم السبعين بنسبة تتعدى 60%.
 
وشملت الدراسة الأولى 11 دولة أوروبية وأجريت على 2339 شخصا (1507 رجال و832 امرأة) تتراوح أعمارهم بين 70 و90 عاما من غير المدخنين الذين يتمتعون بصحة جيدة ويتناولون الكحول باعتدال ويمارسون نشاطا جسديا وضعوا تحت المراقبة على مدى 11 عاما.
 
وأظهرت الدراسة التي نشرتها "جورنال أوف أميركان ميديكال أسوسياشن/ غاما" أن الأمراض المرتبطة بالقلب والشرايين انخفضت بنسبة 65% لدى أولئك الذين يقومون بتمارين رياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل في اليوم.
 
كما أسهم النظام الغذائي المتوسطي لدى 180 من الذين يعانون من السمنة (99 رجلا و81 امرأة) بعد أكثر من سنتين, في خفض كبير للوزن لدى المجموعة بكاملها وانخفاض معدل ضغط الدم والسكر والكولسترول والتريغليسيريد لديهم.
 
وأظهرت دراستان أخريان أجريتا في الولايات المتحدة ونشرت نتائجهما أمس "جورنال أوف أميركان ميديكال أسوسياشن/غام" أن المشي المنتظم يمكن أن يساعد على الحفاظ على توقد الذهن وخفض مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر أو غيره من عوارض الشيخوخة لدى الذين تفوق أعمارهم السبعين عاما.
 
وكشفت إحدى هاتين الدراستين التي أجريت على مجموعة من 2257 متقاعدا من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 71 و93 عاما أن الذين يسيرون مسافة 500 متر إلى كلم واحد يوميا أكثر عرضة مرتين لمخاطر الإصابة بتخلف عقلي من أولئك الذين يمشون أكثر من ثلاثة كلم يوميا.
 
وأشارت دراسة ثانية أجريت على مجموعة من 16466 امرأة تفوق أعمارهن السبعين عاما أيضا أن اللواتي يمارسن نشاطا جسديا سجلن نتائج أفضل في فحوص الذاكرة وسرعة الخاطر.
 
وإزاء تلك النتائج علق الدكتور مئير ستامبلر من جامعة هارفرد في افتتاحية نشرتها مجلة "غاما" بالقول إن "نتائج هذه الأبحاث تظهر أن الأوان لم يفت قط, وأن اعتماد نظام غذائي ونمط حياة صحيين يحدث فارقا كبيرا".
 
وأضاف أن هذه الأبحاث الجديدة تقدم أدلة جديدة على أن تغييرات بسيطة في العادات الغذائية ونمط الحياة يمكن أن تحسن إلى حد كبير الوضع الصحي للمسنين وتطيل العمر عامة.
 
وكان باحثون أميركيون ويونانيون أثبتوا في يونيو/ حزيران الماضي وجود ارتفاع في معدل العمر بعد دراسة العادات الغذائية لأكثر من 22 ألف شخص بين 1994 و1999 في اليونان حيث يعتمد نظام الغذاء المتوسطي بشكل أساسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة