الشرطة المصرية تقتل أحد المتهمين بتفجيرات سيناء   
الثلاثاء 1426/10/21 هـ - الموافق 22/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)
الشرطة المصرية كثفت من نشاطها عقب تفجيرات سيناء (الفرنسية-أرشيف)
قتلت الشرطة المصرية ثلاثة أشخاص في اشتباكات مع مسلحين بوسط سيناء, من بينهم أحد المتهمين الرئيسيين في التفجيرات التي شهدتها المنطقة العام الماضي والجاري.
 
وقال مراسل الجزيرة إن قوات الشرطة حاصرت الأشخاص الثلاثة بمنطقة الحلال وهم سالم خضر الشنوب الذي يشتبه في ضلوعه بتفجيرات سيناء, إضافة إلى ابن عمه سلام عطية الشنوب ومحمد خضر الشنوب.
 
وقال بيان لوزارة الداخلية إنه عثر في موقع الحادث على "ثلاث بنادق آلية وألغام أرضية وقنابل هجومية وذخيرة".
 
وأضاف البيان أن الشنوب "تولى تدريب العناصر المنفذة لاعتداء سيناء وآوى المتورطين فيها، كما كان مكلفا بإعداد المتفجرات وزراعتها وأنه اعتنق فكر الجهاد".
 
كما أشار إلى أن قوات مكافحة الإرهاب تحركت لمحاصرة المشتبه فيهم بعد توافر معلومات عن اعتزامهم تنفيذ "عملية إرهابية جديدة".
 
وقالت مصادر أمنية إن عدد من لقوا مصرعهم من المتورطين في أحداث سيناء ارتفع إلى 11، كما تم اعتقال 37 آخرين.
 
يشار إلى أن مصر شهدت تفجيرات استهدفت فندق طابا أسفرت عن مقتل 34 شخصا في أكتوبر/تشرين الأول 2004, وتفجيرات في فنادق بشرم الشيخ أسفرت عن مقتل قرابة 70 شخصا في يوليو/تموز الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة