هجوم بالأنبار وجيش العراق يستهدف القاعدة   
الثلاثاء 19/11/1434 هـ - الموافق 24/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:02 (مكة المكرمة)، 20:02 (غرينتش)
انفجار سيارة مفخخة في بغداد أودى بحياة 36 شخصا في وقت سابق هذا الشهر (رويترز)

قالت مصادر أمنية عراقية اليوم الثلاثاء إن عددا من أفراد الأمن قُتلوا وجرحوا جراء هجوم واسع نفذه مسلحون استهدف منطقتي عانة وراوة شمال محافظة الأنبار، كما شن الجيش العراقي حملة عسكرية على مقر لتنظيم القاعدة شمال بعقوبة، في حين وقعت أعمال عنف متفرقة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في أنحاء البلاد.

وأعلن مصدر أمني بمحافظة الأنبار غربي العراق عن تعرض مقر الفوج الأول التابع للجيش قرب مدينة راوة لهجوم مسلح وقصف بقذائف الهاون، من دون معرفة حجم الخسائر والأضرار.

وأشارت المصادر إلى أن الهجوم بدأ منذ الساعات الأولى من الليلة الماضية واستمر حتى ساعات الصباح، وكان على ثلاثة محاور، وتزامن مع إقدام مهاجم انتحاري على تفجير سيارة مفخخة بنقطة تفتيش قرب منزل قائمقام قضاء عانة بالمحافظة نفسها، مما أسفر عن مقتل خمسة من عناصر النقطة وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وأضافت المصادر أن الانفجار تبعه هجوم شنه مسلحون يستقلون سيارات مدنية بأسلحة خفيفة ومتوسطة على المنزل، مما أدى إلى مقتل ما بين أربعة وستة منهم (في روايتين مختلفتين)، بينما لم يصب قائمقام عانة بأي أذى.

ومن جهتها، نقلت رويترز عن مصادر طبية أن الهجوم بدأ بوابل من نيران الصواريخ على مقر الفوج الأول قرب مدينة راوة، تزامنا مع هجوم مسلح لقافلة من سبع سيارات بينها سيارتان مفخختان على نقطة التفتيش في عانة، مما أسفر عن مقتل ستة من رجال الشرطة.

وأضافوا أن السيارتين انفجرتا عند بوابة مركز الشرطة مما أدى إلى مقتل ثلاثة آخرين من رجال الشرطة. فيما لم تعلن أي جماعة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.

الجيش ينفذ عمليات متواصلة في تلال حمرين بحثا عن عناصر القاعدة (رويترز)

أعمال عنف
وفي بغداد، قال مصدر في الشرطة العراقية إن قذيفة هاون سقطت في ساحة الخلاني قرب جامع الخلاني وسط العاصمة، مما أسفر عن إصابة ستة أشخاص بجروح.

ومن جهة أخرى، أعلن مصدر أمني بمحافظة بابل أن جنديا قتل نتيجة سقوط قذائف هاون على مقر للجيش العراقي في منطقة الحامية التابعة لجرف الصخر شمال الحلة.

وفي حادث منفصل، قال مصدر أمني إن قوات أمنية خاصة من الجيش نفذت بإسناد من الطيران الحربي عملية استباقية في عمق تلال حمرين (45 كلم شمال شرق بعقوبة) استهدفت مقرا لتنظيم يدعى العقرب -تابع للقاعدة- وتمكنت من قتل أربعة من قياداته واعتقال سبعة آخرين، مضيفا أن جميعهم من المطلوبين بتهمة الإرهاب.

وأوضح المصدر أن الأجهزة الأمنية عثرت في الموقع على كميات من مادة تي أن تي شديدة الانفجار، بينما تحدثت مصادر عسكرية عن سقوط مروحية ومقتل جنديين خلال الاشتباكات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة