مبعوث أممي يشبه أفعال إسرائيل بالفصل العنصري   
الجمعة 1428/3/5 هـ - الموافق 23/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)

المبعوث الأممي قال إن ممارسات إسرائيل تعرض مشروع حقوق الإنسان الدولي للخطر (رويترز)

شبه مبعوث الأمم المتحدة لحقوق الإنسان المعاملة الإسرائيلية للفلسطينيين في الأراضي المحتلة بالفصل العنصري الذي عرفته جنوب أفريقيا.

وقال المحامي الجنوب أفريقي المقرر الخاص لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية جون دوغارد، إن القيود المفروضة على الحركة وعزل المناطق السكنية تمنح إحساسا بتكرار التجربة لأي شخص عاصر الفصل العنصري.

وأضاف دوغارد أن قطاع غزة مجتمع أسير، معتبرا الوضع في الضفة الغربية أفضل بعض الشيء.

وأكد، أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، أن "هذا يعرض مشروع حقوق الإنسان الدولي برمته للخطر".

وأشار إلى أن سياسة إسرائيل الاستيطانية "ترقى إلى حد الاستعمار"، وأن المستوطنين -الذين قال إن قوات الجيش الإسرائيلي لا تكبحهم- "يخضعون كثيرا من الفلسطينيين إلى حد كبير لعهد إرهاب، خاصة في الخليل".

ووصفت إسرائيل تقرير دوغارد بأنه "انتقائي للغاية ومنحاز بشكل صريح".

وقال سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة إسحق ليفانون في جنيف إن "اللجوء إلى لهجة الإثارة والتحريض لا يسهم في عملية الحوار البناء بين إسرائيل والفلسطينيين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة