روحاني يؤكد عزم إيران الدفاع عن المراقد الدينية   
الأربعاء 1435/8/21 هـ - الموافق 18/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:15 (مكة المكرمة)، 10:15 (غرينتش)

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده لن تدخر جهدا لحماية الأماكن المقدسة لدى الشيعة في العراق إزاء التهديدات التي تتعرض لها من قبل من سماهم الإرهابيين.

وقال روحاني في خطاب ألقاه في خرام آباد القريبة من الحدود مع العراق "بالنسبة إلى الأماكن المقدسة للائمة الشيعة (في العراق) كربلاء والنجف والكاظمية وسامراء، نحن نحذر القوى العظمى والقتلة والإرهابيين من أن الشعب الإيراني العظيم سيبذل كل ما بوسعه لحمايتها".

وتضم هذه المدن العراقية الأربع أضرحة أئمة شيعة، ويتوجه مئات آلاف الإيرانيين كل عام إلى العراق لزيارة هذه الأماكن المقدسة.

وأضاف روحاني أن العديد من المتطوعين الإيرانيين تقدموا بطلب لإرسالهم إلى العراق لحماية الأماكن المقدسة و"القضاء على الإرهابيين"، وقال "بفضل الله هناك ما يكفي من المتطوعين الشيعة والسنة والأكراد في العراق لمحاربة الإرهابيين في العراق".

وكان مسؤولون بأجهزة الأمن العراقية قد أكدوا أن قائد قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني يساعد القوات المسلحة والمليشيات بالعراق في إطار استعداداتهما لمحاربة المسلحين الذين يتقدمون في أنحاء عديدة من البلاد.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن مسؤولين بأجهزة الأمن العراقية أن الجنرال سليماني ظل يعقد مشاورات في العراق بشأن كيفية صد هجوم تنظيم دولة الإسلامية في العراق والشام.

ورأت الوكالة -ومقرها نيويورك- أن وجود سليماني في العراق دليل على تورط إيران العميق في الأزمة المحتدمة في جارتها الغربية.

وتستمر الاشتباكات في عدة مناطق عراقية بين مسلحي العشائر ومعهم عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في مواجهة القوات الحكومية المدعومة من مليشيات ومتطوعين مع امتداد الاشتباكات باتجاه بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة