ناتو: حان وقت إيقاف احتضان الدب الروسي   
الاثنين 1437/4/2 هـ - الموافق 11/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:05 (مكة المكرمة)، 6:05 (غرينتش)
بدأ الأمل يحدو الولايات المتحدة بأن مشاكل الأمن الأوروبي قد تم حلها حلا دائما في أعقاب انتهاء الحرب الباردة، ولكن التدخل العسكري الروسي في كل من أوكرانيا وسوريا أدى إلى تحول في الخطاب الأميركي.

في هذا الإطار، نشرت صحيفة ذي كريستيان ساينس مونيتور الأميركية تحليلا أشارت فيه إلى أن قائد قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) الجنرال فيليب بريدلوف صرّح قبل أيام بأن أميركا احتضنت الدب الروسي لفترة مضت، ولكن الوقت قد حان لاتخاذ موقف متشدد إزاءه.

وأضاف قائد الناتو أن هذا الموقف المتشدد يجب أن يأتي على شكل نشر المزيد من القوات الأميركية في أوروبا، ومزيد من التدريب العالي المستوى. ودعا قائد الناتو لإعداد القوات الأميركية لمعركة محتملة مع عدو الحرب الباردة السابقة المتمثل في روسيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولي الدفاع في حلف الناتو لا يعتقدون أن روسيا ستعمل على شن هجوم مفاجئ من خلال جعل دباباتها تتدفق عبر "فجوة فولدا" في ألمانيا، وذلك كما كان متوقعا من حلف وارسو السابق أن يفعل ابن الحرب الباردة، وحيث كان الجيش الأميركي مستعدا على الدوام لاعتراض ذلك الهجوم على مدار أكثر من أربعين عاما.

video

تحوّل بالتفكير
وأضافت الصحيفة "لكن السفير الأميركي السابق لدى أوكرانيا جون هيربست يرى في تصريحات الجنرال بريدلوف وآخرين أنها تمثل تحوّلا في التفكير"، حيث يضيف هيربست أنه لو كان لدى بريدلوف مثل هذا التوجه قبل نحو ثمانية أشهر، لكان البيت الأبيض سيخبره كي يخفض مستوى خطابه.

ويضيف الدبلوماسي الأميركي هيربست "هناك تطور في المواقف الآن لدى الجيش والإدارة الأميركية إزاء التمدد الروسي، وذلك في ظل التدخل العسكري الروسي الأخير في سوريا وفي أوكرانيا".

وأشارت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة كانت ترحب بانضمام روسيا إلى الناتو ظنا بأن تكون دولة مسؤولة، ولكن الحال اختلفت، وسط الخشية من أن يُقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على غزو دول البلطيق بعد تدخله بأوكرانيا وسوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة