لبنان يعتقل سوريين للاشتباه فيهم بتفجيرات   
السبت 1434/1/11 هـ - الموافق 24/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)

الانقسام في لبنان إزاء الأزمة السورية تطور لاضطرابات أمنية ومواجهات مسلحة أحيانا (الفرنسية)

قال الجيش اللبناني يوم السبت إنه اعتقل خمسة سوريين عثر على متفجرات في حوزتهم ويشتبه في أنهم كانوا يعتزمون مهاجمة موكب للشيعة يوم الأحد، وذلك في وقت تتزايد فيه المخاوف في البلاد من تداعيات القتال الجاري في الجارة سوريا وانقسام اللبنانيين إزاء تلك الأزمة.

وقال الجيش اللبناني إن الاعتقالات حدثت في بلدة النبطية الجنوبية بعد أن داهم الجيش منزلا عثر فيه على 450 غراما من المتفجرات ويعتقد أن السوريين كانوا يعتزمون مهاجمة موكب في البلدة يوم الأحد بمناسبة يوم عاشوراء.

وجاء في بيان للجش اللبناني أنه عثر في حوزة السوريين الموقفين على ثلاث حشوات دافعة عائدة لمدفع هاون عيار 160 ملم وعليها كتابات باللغة العبرية إضافة إلى صاعق كهربائي وفتيل صاعق.

وقال مصدر اشترط عدم الكشف عن شخصيته "السوريون الخمسة يعيشون في لبنان منذ سنوات يعتقد أنهم كانوا يعتزمون مهاجمة الشيعة".

وينظم الشيعة في أنحاء لبنان مسيرات ومواكب في يوم عاشوراء، والنبطية واحد من الأماكن القليلة التي يمارس فيها الشيعة طقس "اللطم" إحياء لذكرى مقتل الإمام الحسين بن علي في كربلاء في العراق.

وتأتي هذه الاعتقالات في وقت وسعت الأزمة في سوريا المجاورة شقة الخلاف في لبنان الذي لا يزال منقسما سياسيا على أسس طائفية عمقتها حربه الأهلية التي استمرت 15 عاما. وتنحاز قوى 8 آذار وعلى رأسها حزب الله لنظام الرئيس الأسد، في حين تتعاطف قوى 14 آذار وبينها تيار المستقبل، مع المعارضة السورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة