الأسد ينتقد خارطة الطريق   
الثلاثاء 17/5/1424 هـ - الموافق 15/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الأسد وإيفانوف أثناء اجتماعهما في دمشق (الفرنسية)
انتقد الرئيس السوري بشار الأسد خارطة الطريق ووصفها بأنها خطة غير متكاملة لعدم إعارتها مسار السلام السوري الإسرائيلي الاهتمام المطلوب على غرار المسار الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال الأسد أثناء جلسة محادثات عقدها مع وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف الذي يزور دمشق حاليا إن عملية السلام بين سوريا وإسرائيل ليست لها علاقة بخارطة الطريق. وأكد رغبة بلاده في إحلال سلام دائم وشامل في المنطقة.

وتأتي تصريحات الأسد في وقت بدأ فيه الجيش السوري عملية إعادة انتشار جديدة لقواته المرابطة في لبنان.

وقالت مصادر أمنية لبنانية إن نحو ألف جندي سوري بدؤوا إخلاء مواقعهم في خلده وعَرَمون جنوب بيروت، كما أخلت وحدات أخرى مواقعها في شمال لبنان.

وتعد هذه العملية رابع إعادة انتشار جزئي للجيش السوري في أقل من ثلاث سنوات. وقد قامت سوريا بثلاثة انسحابات جزئية لقواتها في لبنان في السنوات الثلاث الأخيرة، وكان آخرها في فبراير/ شباط الماضي. ومنذ عام 2000 انخفض عدد القوات السورية من 35 ألف رجل إلى أقل من 20 ألفا.

هيثم المالح

العفو عن معارض
وفي سياق آخر شمل عفو رئاسي صدر مطلع الشهر الجاري رئيس جمعية حقوق الإنسان في سوريا المحامي هيثم المالح الملاحق أمام محكمة عسكرية.

وأوضح المحامي أنور البني أن التهم الموجهة إلى المالح تم شمولها بالعفو الرئاسي الصادر يوم الثاني من يوليو/ تموز الحالي، ووصف هذا القرار بأنه بادرة جيدة وإقرار بعمل جمعية حقوق الإنسان المحظورة في سوريا.

يشار إلى أن المالح ملاحق بتهم نشر أخبار كاذبة تمس هيبة الدولة وإصدار مطبوعة غير مرخصة (صحيفة تيارات الصادرة في لبنان) والانتماء إلى جمعية سياسية ذات طابع دولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة