منظمة حقوقية إسرائيلية: الجيش يمنع مرور المرضى الفلسطينيين   
الثلاثاء 21/3/1422 هـ - الموافق 12/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي إسرائيلي يتفحص سيارة إسعاف فلسطينية (أرشيف)

اتهم مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان (بتسيلم) جيش الاحتلال بالتعمد في منع وعرقلة سيارات الإسعاف التي تحمل مرضى فلسطينيين من المرور عبر الحواجز العسكرية المنتشرة عند مداخل القرى والمدن الفلسطينية وهم في طريقهم إلى المشافي لتلقي العلاج.

وأشار التقرير الذي سينشر في وقت لاحق أن ممارسات جنود الجيش الإسرائيلي على هذا النحو تشكل مساسا بالفعاليات الطبية الفلسطينية. وقد احتوى التقرير على عدة حوادث قام محققو المركز برصدها وتدوينها.

وذكر تقرير (بتسيلم) أن مريضا توفي جراء منع السيارة التي تقله من اجتياز حاجز للجيش الإسرائيلي. ويتطرق التقرير لإحدى الحالات لسيدة فلسطينية مصابة بالسرطان استغرقت رحلتها يومين كاملين حتى تصل من جنين إلى مستشفى في رام الله لإجراء عملية جراحية.

ويؤكد التقرير أن هذه الحالات لم تكن حالات استثنائية، وأن جنود الجيش الإسرائيلي رغم الوعود الحكومية بتطبيق تدابير أخرى عند الحواجز العسكرية يتعمدون عرقلة دخول سيارات الإسعاف حتى في الحالات الطارئة.

فلسطينية تحمل طفلتها المريضة وتنظر من داخل سيارة الإسعاف إلى دبابة إسرائيلية في خان يونس (أرشيف)

وأوضح التقرير أن المرضى يضطرون لسير مسافات طويلة في طرق ملتوية في محاولة لتجاوز الحواجز العسكرية والوصول إلى المراكز الطبية. كما أن الأطباء الفلسطينيين يواجهون صعوبات كبيرة أثناء توجههم إلى أماكن عملهم.

وتختتم (بتسيلم) تقريرها بأن القيود التي تفرضها إسرائيل على تنقل السكان الفلسطينيين تدخل في إطار العقوبات الجماعية وإيقاع العذاب على سكان مدنيين أبرياء لا علاقة لهم بالمواجهات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة