عشرات المهاجرين يحاولون مجددا التسلل لإسبانيا   
الخميس 19/10/1435 هـ - الموافق 14/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:04 (مكة المكرمة)، 16:04 (غرينتش)

حاول نحو 250 مهاجرا من دول أفريقيا جنوب الصحراء صباح اليوم الخميس تسلق الأسلاك الشائكة الفاصلة بين مدينة مليلية الخاضعة للسيطرة الإسبانية والمغرب بعد فشل عدة محاولات مماثلة في اليومين الماضيين.

وأضافت سلطات مدينة مليلية أن أحد المهاجرين تمكن من عبور السياج الفاصل، والبالغ ارتفاعه ستة أمتار، في حين بقي 15 مهاجرا عالقين في أحد الأسلاك الشائكة لمدة ساعة ونصف الساعة قبل أن تتولى أمرهم السلطات المغربية.

وكان ستمائة مهاجر حاولوا أمس الأربعاء تسلق الحواجز الثلاثة من الأسلاك التي تفصل المغرب عن مليلية، وعلق فيها ستون شخصا لساعات وأصيب أربعة منهم بجروح، كما حاول أول أمس الثلاثاء ثمانمائة مهاجر التسلل، وتمكن ثمانون منهم من العبور.

البر والبحر
وتواجه إسبانيا منذ السبت الماضي تدفق أعداد كبيرة من المهاجرين برا في منطقة مليلية، وبحرا عبر مضيق جبل طارق الذي يفصل بين قارتي أفريقيا وأوروبا، وكانت مدريد أعلنت أول أمس الثلاثاء أنها أنقذت في يوم واحد أكثر من تسعمائة مهاجر أفريقي في مضيق جبل طارق، وهو رقم قياسي في يوم واحد في إسبانيا.

ويعيش آلاف المهاجرين الأفارقة في المغرب بطريقة غير قانونية ويحاولون دخول التراب الإسباني عبر مدينتي سبتة ومليلية.

وتقول المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إن أكثر من 75 ألف شخص حاولوا عبور البحر المتوسط من شمال أفريقيا في النصف الأول من العام، والوصول إلى شواطئ إيطاليا واليونان وإسبانيا ومالطا، وأضافت أن نحو ثمانمائة شخص لقوا حتفهم في هذه المحاولات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة