احتجاجات بإندونيسيا وواشنطن على بدء الحرب على العراق   
الخميس 1424/1/18 هـ - الموافق 20/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مظاهرات احتجاجا على الحرب ضد العراق في جاكرتا

بدأت ردود الفعل في على الحرب التي بدأتها الولايات المتحدة على العراق فجر اليوم الخميس بعد انتهاء مهلة الثمان والأربعين ساعة للرئيس العراقي بمغادرة بلاده أو مواجهة الحرب.

فقد خرج آلاف المتظاهرين الإندونيسيين إلى الشوارع للتنديد بهذه الحرب، ووصف زعيم جماعة المحمدية كبرى الجماعات الإسلامية في إندونيسيا الحرب الأميركية على العراق بالهمجية، وقال سياف ماريف الذي تضم جماعته نحو 30 مليون شخص إنه ليس مدافعا عن الرئيس العراقي صدام حسين، إلا أنه مندهش من الحق الذي أعطاه الرئيس الأميركي جورج بوش لنفسه بطرد زعيم آخر عن السلطة في بلاده.

وبعد وقت قصير من بدء الحرب الأميركية على العراق كان آلاف المواطنين الإندونيسيين يحتشدون أمام السفارة الأميركية في جاكرتا، رافعين لافتات تعبر عن رفضهم لهذه الحرب، ويهتفون بشعارات تعبر عن رفضهم للسياسات الأميركية حيال العالم الإسلامي.

إلى ذلك أدان قياديو الجماعات الإسلامية في إندونيسيا بدء الحرب على العراق، وتوعدوا واشنطن بحملة احتجاجات واسعة تشمل جميع أرجاء العالم الإسلامي.

وبمجرد إعلان واشنطن بدء العمليات العسكرية ضد العراق تجمع المئات من مناهضي الحرب أمام البيت الأبيض تعبيرا عن رفضهم لهذه الحرب، وطالبوا الرئيس الأميركي من خلال الشعارات التي رفعوها بالعودة إلى طريق السلام، والعودة عن الحرب التي وصفوها باللاإنسانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة