محكمة صدام حسين تستأنف اليوم ومحاموه يطلبون حمايتهم   
الأربعاء 1426/11/21 هـ - الموافق 21/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:42 (مكة المكرمة)، 8:42 (غرينتش)

صدام حسين قاطع الجلسة الأخيرة احتجاجا على ظروف اعتقاله (الفرنسية)

تستأنف اليوم جلسات محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وسبعة من معاونيه أمام محكمة عراقية خاصة تنظر في مزاعم مقتل 148 قرويا في بلدة الدجيل عام 1982.

وقال المدعي العام للمحكمة جعفر الموسوي إن خمسة إلى ستة شهود سيدلون بأقوالهم خلال هذه الجلسة السادسة. وكان ثمانية شهود أدلوا بأقوالهم في الجلسة الأخيرة التي جرت في السابع من الشهر الجاري. وأدلى قسم من هؤلاء الشهود بأقوالهم من خلف ستار حفاظا على هويتهم وبدون أن تعلن أسماؤهم بناء على طلبهم.

وأبلغ عضو فريق الدفاع عن صدام, وزير العدل القطري السابق نجيب النعيمي, الجزيرة أمس أن موكله سيحضر جلسة اليوم بعد أن قاطع آخر جلسة احتجاجا على ظروف اعتقاله. وشدد المدعي العام على وجوب حضور صدام وإجباره على الحضور إذا امتنع عن ذلك.

وأكد المتهمون براءتهم من التهم الموجهة إليهم بقتل القرويين عام 1982 في أعقاب هجوم مسلح تعرض له موكب صدام أثناء زيارته للدجيل شمال بغداد. كما طعن المتهمون بشرعية المحكمة التي قالوا إنها لأوامر الولايات المتحدة.

في هذه الأثناء أعلنت هيئة الادعاء التي يترأسها الموسوي أنها لا تزال "تمسك بعدد من الأدلة القوية" التي من شأنها إدانة صدام في القضية. إلا أن هيئة الدفاع اتهمت الموسوي بتخطي صلاحياته الوظيفية والتدخل في شؤونها.

وكان الموسوي أعلن الأحد أن "فريق الدفاع تقدم بطلب استماع إلى 40 شخصية كشهود دفاع بينهم ثلاثة وزراء سابقين ومعتقلون على ذمة قضايا أخرى" من قبل القوات الأميركية, وهو ما نفته هيئة الدفاع.

النعيمي أكد تعرضه للتهديد(الفرنسية-أرشيف)

تهديد للدفاع
وفي إطار مسلسل التهديدات التي يتعرض لها فريق الدفاع عن صدام حسين, أكد النعيمي أمس تعرضه للتهديد بالقتل أثناء وصوله لمطار بغداد لاستئناف مهامه في الدفاع عن موكله.

وذكر النعيمي أنه تعرض لمضايقات وشتائم وتهديد بالقتل من قبل بعض العمال في مطار بغداد. وأوضح في تصريح للجزيرة أنه فوجئ لدى خروجه من المطار بعدد من العمال العراقيين يوجهون إليه سيلا من الشتائم والتهديد بالقتل لتطوعه للدفاع عن صدام, قبل تدخل الحماية الأميركية والعراقية لمنعهم. وأكد أنه سيطلب من المحكمة توفير حماية أفضل لفريق الدفاع.

وقتل محاميان من هيئة الدفاع عن صدام حسين منذ بدء محاكمته في 19 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة