لجنة مستقلة تدين رئيس النفط مقابل الغذاء   
الجمعة 25/12/1425 هـ - الموافق 4/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:03 (مكة المكرمة)، 23:03 (غرينتش)
رئيس لجنة التحقيق تعهد بالكشف عن مزيد من الانتهاكات (الفرنسية)
انتهت لجنة التحقيق المستقلة في المخالفات المتعلقة ببرنامج النفط مقابل الغذاء الخاص بالعراق إلى إدانة رئيس البرنامج بينون سيفان واتهامه بتقويض نزاهة الأمم المتحدة على نحو خطير والتصرف على وجه غير لائق أخلاقيا, على حد تعبير تقرير اللجنة.

وقال التقرير الذي أعلنت نتائجه في ساعة متأخرة مساء أمس الخميس إن سيفان حصل لنفسه على حصص بترولية من خلال مراقبته لاتفاق النفط مقابل الغذاء.

وأعلن رئيس لجنة التحقيق بول فولكر في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة أن اللجنة تواصل التحقيق لكشف مزيد من المخالفات الإدارية, مشيرا إلى أن بعض الأموال لم تنفق في مواضعها.

وفي وقت سابق أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن استعداده لتنفيذ توصيات لجنة التحقيق المستقلة، وأشار إلى أنه بصدد اتخاذ إجراءات تهدف إلى تعزيز ما وصفها بالممارسات الإدارية في المنظمة الدولية سيتم إعلانها قريبا لتحقيق الشفافية وتعزيز المسؤولية.

وكان أنان كلف اللجنة التي يرأسها الرئيس السابق للاحتياطي الفدرالي الأميركي بول فولكر، بالتحقيق في التجاوزات التي وصفت بأنها فضيحة تهدد موقع الأمين العام للمنظمة الدولية.

يشار في هذا الصدد إلى أن الفضائح والتجاوزات التي علقت باتفاق نفط مقابل الغذاء تلقي مزيدا من الأعباء على كاهل أنان وتصب مباشرة في مصلحة التيار الأميركي المطالب بتغييره.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة