ديمبسي بإسرائيل على خلفية تصريحات وزير الدفاع يعلون   
السبت 1435/5/29 هـ - الموافق 29/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)
يعلون (يسار) أوضح في وقت سابق أن الأزمة الأوكرانية تشير إلى أن واشنطن "تظهر ضعفا" (أسوشيتد برس)
يبدأ رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية مارتن ديمبسي هذا الأسبوع زيارة لإسرائيل حيث يفترض أن يلتقي بوزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون على خلفية تصريحات اعتبرت مسيئة لواشنطن.

وسيجتمع ديمبسي بيعلون غدا الأحد في القدس المحتلة، وقال مسؤول إسرائيلي مطّلع إن من المرجح أن تستمر الزيارة حتى يوم الخميس المقبل، مستبعدا أن يظهر ديمبسي في أي لقاء علني له.
 
وذكر الجيش الإسرائيلي في بيان أن ديمبسي ومضيفيه سيناقشون "قضايا ذات اهتمام إستراتيجي مشترك"، مضيفا أن الزيارة ستعكس "التزام الولايات المتحدة الذي لا يتزعزع بأمن إسرائيل".

وكان يعلون قال قبل أيام في محاضرة بجامعة تل أبيب، إن إسرائيل لا يمكنها الاعتماد على حليفها الرئيسي في أخذ زمام المبادرة في مواجهة إيران بشأن برنامجها النووي، واعتبر أن الأزمة الأوكرانية تشير إلى أن واشنطن "تظهر ضعفا".

كما اعتبر يعلون أن المساعدة العسكرية الأميركية الكبيرة لإسرائيل "ليست خدمة بل تصب في مصلحة الولايات المتحدة".

وأثارت تصريحات يعلون غضب وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي اتصل برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فيما بعد للاحتجاج. ورغم إصدار يعلون بيانا أبدى فيه أسفه على أي إساءة ربما يكون قد تسبب فيها، فإنه لم يعتذر ولم يتراجع عن اتهاماته.

وذلك ما دفع الولايات المتحدة للإعراب عن "خيبة أملها" لعدم اعتذار وزير الدفاع الإسرائيلي عن انتقاده سياساتها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي في بيان وقتها إن بلادها تشعر بخيبة أمل لعدم صدور اعتذار عن تصريحات يعلون، لكنها أكدت أن ما قاله لا يعكس حقيقة طبيعة علاقات واشنطن مع تل أبيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة