البابا يلتقي اليوم سفراء الدول الإسلامية في الفاتيكان   
الاثنين 1427/9/2 هـ - الموافق 25/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:42 (مكة المكرمة)، 8:42 (غرينتش)

بنديكت الـ16 سعى لتخفيف ردود الأفعال على تصريحاته ولم يقدم اعتذارا صريحا (رويترز) 

يلتقي بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر اليوم سفراء الدول الإسلامية المعتمدين لدى الفاتيكان، في محاولة منه لامتصاص النقمة التي أثارتها تصريحاته المسيئة للإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم والتي أثارت موجة من الغضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وسيشارك في الاجتماع الذي دعي إليه سفراء الدول ذات الغالبية المسلمة المعتمدون في الفاتيكان، ممثلون عن مسلمي إيطاليا أيضا.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن سفراء أو القائمين بأعمال عشرين دولة سيحضرون الاجتماع، من أصل ممثلي 25 بلدا معتمدين لدى الفاتيكان.

وسيبدأ اللقاء، الذي يقام بالمقر الصيفي للبابا قرب روما، بخطاب لرئيس المجلس البابوي للحوار بين الديانات المونسنيور بول بوبار، تليه كلمة للبابا.

يأتي ذلك بعد أن شهدت العديد من الدول العربية والإسلامية احتجاجات يوم الجمعة الذي دعا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د. يوسف القرضاوي، لاعتباره يوما للغضب ردا على تصريحات البابا المسيئة إلى الإسلام.

وكان بابا الفاتيكان عبر عن الأسف لأن تصريحاته التي ألقاها يوم 12 سبتمبر /أيلول "أسيئ فهمها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة